شاهد: درجة الركاب الجديدة بالطائرات.. فكرة ألمانية "للراحة والتوفير"

تسمح لركاب الدرجة الاقتصادية بمعايشة درجة الأعمال أو الأولى

بدأت الخطوط الألمانية "لوفتهانزا" في عام 2014 تطبيق فكرة السماح لركاب الدرجة الاقتصادية بمعايشة درجة الأعمال أو الدرجة الأولى، ونجحت التجربة، وقررت الشركة تخصيص ما يسمى بدرجة الأعمال لاقتصادية أو درجة البيزنس الاقتصادية، ونجحت الفكرة وحققت دخل مالي أكثر مما حققته درجة الأعمال والدرجة الأولى.

وتوفر مقاعد درجة الأعمال الاقتصادية زيادة في المساحة تصل إلى 50% فضلاً عن العديد من الخصائص من حيث متوسط أسعارها وزيادة المساحة الجانبية بنحو 10 سنتيمترات، وذلك بفضل أن كل مقعد لديه مساند عريضة للذراعين خاصة به وكونصول في الوسط بين المقاعد، ويمكن إمالة مسند الظهر إلى الخلف.

وجاءت المسافة بين المقعدين أكثر رحابةً واتساعاً بزيادة 97 سنتيمتراً، ونتيجة لذلك أصبح لدى المسافرين مساحة تعادل مرة ونصف المرة مساحة الدرجة السياحية، ويمكن ضبط مساند الرأس وفقاً للارتفاع المناسب وثنيها للداخل من الجانبين لمزيد من الراحة والدعم، ولتوفير راحة إضافية يمكن ضبط ارتفاع مساند القدمين من ظهر الصف الثاني.

ولأسباب تقنية جاءت دعامات الأرجل ومساند القدمين متكاملة في الصف الأول، كما تساعد الخصائص والمزايا العملية حول المقاعد مثل حامل العبوة والكثير من مساحة التخزين لمتعلقات المسافرين على ضمان الاستمتاع برحلة مريحة وسارة.

ويمكن للمسافرين من خلال سياسة نقل الأمتعة المسموح بها، والتي تتضمن حقيبتين تزن كل منهما 23 كيلوجراماً، أن يأخذوا معهم ضعف الأمتعة التي يصطحبونها على الدرجة السياحة مجاناً، ويمكن أيضاً للمسافرين الاستمتاع بالراحة في استراحات لرجال الأعمال قبل السفر.

كانت الاستراحات في السابق مفتوحة فقط أمام العملاء من المسافرين الدائمين الحائزين على مراتب الحوافز، ولم تكن متاحة على أساس الدفع، وسوف تظل إجراءات إتمام إجراءات السفر والصعود إلى الطائرة فضلاً عن لوائح وأنظمة تسليم حقائب الأمتعة كما هي معمول بها في الدرجة السياحية.

وهنالك خدمة معززة تنتظر المسافرين على متن الدرجة السياحية الممتازة، حيث تتم تحيتهم واستقبالهم بمشروب ترحيبي، وسيجدون عبوة مياه خاصة بهم، وحقيبة تضم وسائل للعناية الشخصية عالية الجودة، وإكسسوارات سفر عملية على مقعدهم، كما يتم تقديم الوجبات من خلال قوائم طعام تتناسب مع درجة السفر الجديدة وعلى أدوات مائدة من الخزف الصيني.

الخطوط الألمانية

24

04 ديسمبر 2019 - 7 ربيع الآخر 1441 04:35 PM

تسمح لركاب الدرجة الاقتصادية بمعايشة درجة الأعمال أو الأولى

شاهد: درجة الركاب الجديدة بالطائرات.. فكرة ألمانية "للراحة والتوفير"

7 23,119

بدأت الخطوط الألمانية "لوفتهانزا" في عام 2014 تطبيق فكرة السماح لركاب الدرجة الاقتصادية بمعايشة درجة الأعمال أو الدرجة الأولى، ونجحت التجربة، وقررت الشركة تخصيص ما يسمى بدرجة الأعمال لاقتصادية أو درجة البيزنس الاقتصادية، ونجحت الفكرة وحققت دخل مالي أكثر مما حققته درجة الأعمال والدرجة الأولى.

وتوفر مقاعد درجة الأعمال الاقتصادية زيادة في المساحة تصل إلى 50% فضلاً عن العديد من الخصائص من حيث متوسط أسعارها وزيادة المساحة الجانبية بنحو 10 سنتيمترات، وذلك بفضل أن كل مقعد لديه مساند عريضة للذراعين خاصة به وكونصول في الوسط بين المقاعد، ويمكن إمالة مسند الظهر إلى الخلف.

وجاءت المسافة بين المقعدين أكثر رحابةً واتساعاً بزيادة 97 سنتيمتراً، ونتيجة لذلك أصبح لدى المسافرين مساحة تعادل مرة ونصف المرة مساحة الدرجة السياحية، ويمكن ضبط مساند الرأس وفقاً للارتفاع المناسب وثنيها للداخل من الجانبين لمزيد من الراحة والدعم، ولتوفير راحة إضافية يمكن ضبط ارتفاع مساند القدمين من ظهر الصف الثاني.

ولأسباب تقنية جاءت دعامات الأرجل ومساند القدمين متكاملة في الصف الأول، كما تساعد الخصائص والمزايا العملية حول المقاعد مثل حامل العبوة والكثير من مساحة التخزين لمتعلقات المسافرين على ضمان الاستمتاع برحلة مريحة وسارة.

ويمكن للمسافرين من خلال سياسة نقل الأمتعة المسموح بها، والتي تتضمن حقيبتين تزن كل منهما 23 كيلوجراماً، أن يأخذوا معهم ضعف الأمتعة التي يصطحبونها على الدرجة السياحة مجاناً، ويمكن أيضاً للمسافرين الاستمتاع بالراحة في استراحات لرجال الأعمال قبل السفر.

كانت الاستراحات في السابق مفتوحة فقط أمام العملاء من المسافرين الدائمين الحائزين على مراتب الحوافز، ولم تكن متاحة على أساس الدفع، وسوف تظل إجراءات إتمام إجراءات السفر والصعود إلى الطائرة فضلاً عن لوائح وأنظمة تسليم حقائب الأمتعة كما هي معمول بها في الدرجة السياحية.

وهنالك خدمة معززة تنتظر المسافرين على متن الدرجة السياحية الممتازة، حيث تتم تحيتهم واستقبالهم بمشروب ترحيبي، وسيجدون عبوة مياه خاصة بهم، وحقيبة تضم وسائل للعناية الشخصية عالية الجودة، وإكسسوارات سفر عملية على مقعدهم، كما يتم تقديم الوجبات من خلال قوائم طعام تتناسب مع درجة السفر الجديدة وعلى أدوات مائدة من الخزف الصيني.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2019