"العطوي": التكامل بين الأسرة والمدرسة يحقق أهداف التعليم والتحصيل

أشار إلى أن برامج العمل التربوي بمنصة "مدرستي" تمنح أولياء الأمور الدور الأكبر

أكد مدير تعليم ينبع سليم بن عبيان العطوي خلال لقائه بأولياء أمور الطلاب والطالبات في المحافظة والقطاعات التعليمية التابعة لها على ضرورة تحقيق أهداف التعليم من خلال منظومة متكاملة يشترك فيها الأسرة والمدرسة وأفراد المجتمع ومؤسساته المختلفة.

وأشار "العطوي" إلى أن برامج العمل التربوي في منصة مدرستي يعطي الدور الأكبر لأولياء الأمور للمساهمة في دعم العملية التعليمية من خلال المساندة والمتابعة المستمرة للتحصيل العلمي لأبنائهم وكذلك دعم دور المدرسة لتعزيز جوانب التعلم ومتابعة الأبناء من خلال الدراسة عن بعد.

وأوضح أن المدرسة الافتراضية لا تستطيع تطوير عملها وتحقيق أهدافها والمضي قدما في هذا الطريق بدون عمل مخطط وجهد منظم ومشترك مع أولياء الأمور وكل ما تحتاجه الأسرة في هذه الفترة هو متابعة الأبناء في تحصيلهم الدراسي عن طريق منصة مدرستي أو قنوات عين لتحسين الأداء الدراسي من خلال تقديم الدعم باستغلال الوسائل التعليمية عن بعد التي وفرتها الوزارة بما يضمن استمرار رحلة الأبناء التعليمية بنجاح.

وشدد "العطوي" لأولياء الأمور على أن جوهر العملية التعليمية عن بُعد من خلال منصة "مدرستي" يرتكز على دور الطالب في الاستعداد النفسي والمعرفي، بتوفير البيئة التعليمية المناسبة والدعم المعنوي والحسي من خلال المتابعة المباشرة أثناء العملية التعليمية والدخول والمتابعة المستمرة إلى المنصة لتفعيل الأدوار والتواصل مع المدرسة بما يضمن تحقيق أفضل المخرجات ذات العائد الإيجابي الكبير على الطلاب والطالبات، مشيداً بالجهود الذي يبذلها فريق العمل على مستوى الإدارة والمجتمع التعليمي.

7

16 سبتمبر 2020 - 28 محرّم 1442 02:28 PM

أشار إلى أن برامج العمل التربوي بمنصة "مدرستي" تمنح أولياء الأمور الدور الأكبر

"العطوي": التكامل بين الأسرة والمدرسة يحقق أهداف التعليم والتحصيل

0 1,332

أكد مدير تعليم ينبع سليم بن عبيان العطوي خلال لقائه بأولياء أمور الطلاب والطالبات في المحافظة والقطاعات التعليمية التابعة لها على ضرورة تحقيق أهداف التعليم من خلال منظومة متكاملة يشترك فيها الأسرة والمدرسة وأفراد المجتمع ومؤسساته المختلفة.

وأشار "العطوي" إلى أن برامج العمل التربوي في منصة مدرستي يعطي الدور الأكبر لأولياء الأمور للمساهمة في دعم العملية التعليمية من خلال المساندة والمتابعة المستمرة للتحصيل العلمي لأبنائهم وكذلك دعم دور المدرسة لتعزيز جوانب التعلم ومتابعة الأبناء من خلال الدراسة عن بعد.

وأوضح أن المدرسة الافتراضية لا تستطيع تطوير عملها وتحقيق أهدافها والمضي قدما في هذا الطريق بدون عمل مخطط وجهد منظم ومشترك مع أولياء الأمور وكل ما تحتاجه الأسرة في هذه الفترة هو متابعة الأبناء في تحصيلهم الدراسي عن طريق منصة مدرستي أو قنوات عين لتحسين الأداء الدراسي من خلال تقديم الدعم باستغلال الوسائل التعليمية عن بعد التي وفرتها الوزارة بما يضمن استمرار رحلة الأبناء التعليمية بنجاح.

وشدد "العطوي" لأولياء الأمور على أن جوهر العملية التعليمية عن بُعد من خلال منصة "مدرستي" يرتكز على دور الطالب في الاستعداد النفسي والمعرفي، بتوفير البيئة التعليمية المناسبة والدعم المعنوي والحسي من خلال المتابعة المباشرة أثناء العملية التعليمية والدخول والمتابعة المستمرة إلى المنصة لتفعيل الأدوار والتواصل مع المدرسة بما يضمن تحقيق أفضل المخرجات ذات العائد الإيجابي الكبير على الطلاب والطالبات، مشيداً بالجهود الذي يبذلها فريق العمل على مستوى الإدارة والمجتمع التعليمي.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020