الجماهير الرياضية لـ "سبق ": دوري استثنائي.. وهيئة الرياضة نقطة التحول

بعد مرور 9 جولات من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان

تصوير: ماجد البقمي

صادق عدد من الجماهير الرياضية على قوة المنافسة وحضور الإثارة والندية خلال النسخة الاستثنائية من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين لكرة القدم، للموسم الرياضي الحالي 2019-2018.

"سبق " سلطت الضوء على انطباع بعض الجماهير حول الجولات التسع الماضية من الدوري، وذلك من خلال الاستطلاع الميداني التالي:

دوري استثنائي

في البداية أشار سراج آل مخلص إلى أهمية الدوري هذا الموسم من حيث الاسم الغالي الذي يحمله وهو اسم الأمير محمد بن سلمان، كما أن فريقي الهلال متصدر ويسير بخطى ثابتة، ولا يخفى علينا أهمية الدعم للأندية من خلال التصويت.

وقال:" ما يزعجنا هو إقالات المدربين مبكراً وأبرزهم "دياز " مدرب الاتحاد، وكذلك مدرب النصر " كارينيو ".

وأضاف آل سراج: الوضع المزعج لفريق الاتحاد كونه يقبع في ذيل قائمة ترتيب الفرق، كونه أحد الأربعة الكبار ومبارياته تكون مثيرة مع الهلال والأهلي والنصر.

من جهته وصف حمود العلياني الحضور الجماهيري في الملاعب بالعلامة الفارقة في هذا الموسم، وهذا دليل على نجاح الدوري، بالإضافة إلى الثمانية المحترفين الأجانب مما فرض على كل مدرب الابتعاد عن المجاملات والبقاء للاعب الأفضل والمؤثر مستشهداً بذلك بأفضل المحترفين الأجانب الذين يمثلون فريقه النصر.

لكن العلياني خالف آل مخلص في شأن إقالة المدربين مبكراً، بوصفه بالظاهره الصحية، قائلاً :" حينما تأتي الإقالة مبكراً وتعديل وتصحيح المسار أفضل منه في نهاية الدوري ".

من جانبه قال إبراهيم الزهراني إن المنافسة هذا الموسم في الحصول على اللقب ستنحصر بين الثلاثي ( الهلال والنصر والأهلي ) مشيراً في ذات الوقت إلى تعاطفه مع فريق الاتحاد الذي يمر بظروف صعبة.

وزاد الزهراني :" أسعدنا ما تقدمه هيئة الرياضة واتحاد القدم من تحفيز كبير للجماهير التي تحضر الملعب ومنها السحب على سيارة وجوال وكرة ،كما أن حضور العائلات أضاف جمالاً آخر للحضور والتشجيع ".

كما أشار الزهراني إلى أهمية إتاحة الفرصة للمدرب الوطني كمساعد، وهذا ما يمنح المدرب الوطني الاحتكاك والخبرة.

شكراً هيئة الرياضة

وعلق أحمد العبدالوهاب حول الشكل العام للدوري هذا الموسم قائلاً :" مشاركة المحترفين الأجانب بهذا الكم وقيادة مدربين عالميين وحضور حكام عالميين زاد من قوة وإثارة الدوري ".

واستطرد العبدالوهاب :" نذهب للملاعب مع عائلتنا والأجواء مريحة وخصوصية مميزة في الملاعب وفوق هذا البعض يعود وقد كسب سيارة أو جوالاً وهدايا أخرى قيمة، وهذا نوع من أنواع التحفيز".

ولم يخف العبدالوهاب ميوله كونه هلالياً قائلاً :" نحن متصدرون ترتيباً وتهديفاً ولاعبونا في تجانس تدريجي وهذا يبشر بالخير، لكن يحزننا وضع الاتحاد ".

وأبدى سعد الرويشد حزنه على غياب الحكم السعودي في قيادة مباريات الدوري، وقال :"كنت أتمنى أن تتاح له الفرصة كما أتيحت للمدرب الوطني كمساعد لمدرب الفريق الأول.

وأضاف الرويشد :" أستغرب الاستغناء المبكر عن المدربين وكنت أتمنى أن تمنح الفرصة أكثر كون الدوري استثنائياً، كما هو الحال للمحترفين الأجانب الذين لا يتأقلمون إلا بعد أكثر من 6 مباريات وربما تصل إلى عشر ".

وفي رأي للمشجع الاتحادي أسامة العنزي عن الدوري بعد مرور تسع جولات قال :" وضع فريقنا هو الأسوأ حتى الآن، وإن شاء الله تعاد صياغة الفريق ويعود لوضعه الطبيعي في الدور الثاني من الدوري " واكتفى أسامة بهذه الكلمات عن فريقه.

إلا أن زميله فيصل العنزي ( مشجع نصراوي ) أكد أن ما قدمه رئيس الهيئة العامة للرياضة تركي آل الشيخ للرياضة بشكل عام وللدوري بشكل خاص يفوق الوصف قائلاً ومختصراً :" بيض الله وجهك يابوناصر ".

وأشار العنزي أن المنتج الرياضي هذا الموسم بالفعل استثنائي في كل شيء، وأن السلبيات تكاد تندثر بل لا تذكر مقابل كل ما هو إيجابي بدءاً من تحسين بيئة الملاعب والمحترفين الأجانب والحكام والمدربين العالميين وحتى الحضور الجماهيري وحضور العائلات للملاعب بكل يسر وسهولة في الحضور والمغادرة.

واختتم العنزي قوله بكلمة واحدة :" الآن أصبحت الرياضة بيئة جاذبة بما تعنيه الكلمة".

22

19 نوفمبر 2018 - 11 ربيع الأول 1440 12:13 AM

بعد مرور 9 جولات من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان

الجماهير الرياضية لـ "سبق ": دوري استثنائي.. وهيئة الرياضة نقطة التحول

19 8,726

تصوير: ماجد البقمي

صادق عدد من الجماهير الرياضية على قوة المنافسة وحضور الإثارة والندية خلال النسخة الاستثنائية من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين لكرة القدم، للموسم الرياضي الحالي 2019-2018.

"سبق " سلطت الضوء على انطباع بعض الجماهير حول الجولات التسع الماضية من الدوري، وذلك من خلال الاستطلاع الميداني التالي:

دوري استثنائي

في البداية أشار سراج آل مخلص إلى أهمية الدوري هذا الموسم من حيث الاسم الغالي الذي يحمله وهو اسم الأمير محمد بن سلمان، كما أن فريقي الهلال متصدر ويسير بخطى ثابتة، ولا يخفى علينا أهمية الدعم للأندية من خلال التصويت.

وقال:" ما يزعجنا هو إقالات المدربين مبكراً وأبرزهم "دياز " مدرب الاتحاد، وكذلك مدرب النصر " كارينيو ".

وأضاف آل سراج: الوضع المزعج لفريق الاتحاد كونه يقبع في ذيل قائمة ترتيب الفرق، كونه أحد الأربعة الكبار ومبارياته تكون مثيرة مع الهلال والأهلي والنصر.

من جهته وصف حمود العلياني الحضور الجماهيري في الملاعب بالعلامة الفارقة في هذا الموسم، وهذا دليل على نجاح الدوري، بالإضافة إلى الثمانية المحترفين الأجانب مما فرض على كل مدرب الابتعاد عن المجاملات والبقاء للاعب الأفضل والمؤثر مستشهداً بذلك بأفضل المحترفين الأجانب الذين يمثلون فريقه النصر.

لكن العلياني خالف آل مخلص في شأن إقالة المدربين مبكراً، بوصفه بالظاهره الصحية، قائلاً :" حينما تأتي الإقالة مبكراً وتعديل وتصحيح المسار أفضل منه في نهاية الدوري ".

من جانبه قال إبراهيم الزهراني إن المنافسة هذا الموسم في الحصول على اللقب ستنحصر بين الثلاثي ( الهلال والنصر والأهلي ) مشيراً في ذات الوقت إلى تعاطفه مع فريق الاتحاد الذي يمر بظروف صعبة.

وزاد الزهراني :" أسعدنا ما تقدمه هيئة الرياضة واتحاد القدم من تحفيز كبير للجماهير التي تحضر الملعب ومنها السحب على سيارة وجوال وكرة ،كما أن حضور العائلات أضاف جمالاً آخر للحضور والتشجيع ".

كما أشار الزهراني إلى أهمية إتاحة الفرصة للمدرب الوطني كمساعد، وهذا ما يمنح المدرب الوطني الاحتكاك والخبرة.

شكراً هيئة الرياضة

وعلق أحمد العبدالوهاب حول الشكل العام للدوري هذا الموسم قائلاً :" مشاركة المحترفين الأجانب بهذا الكم وقيادة مدربين عالميين وحضور حكام عالميين زاد من قوة وإثارة الدوري ".

واستطرد العبدالوهاب :" نذهب للملاعب مع عائلتنا والأجواء مريحة وخصوصية مميزة في الملاعب وفوق هذا البعض يعود وقد كسب سيارة أو جوالاً وهدايا أخرى قيمة، وهذا نوع من أنواع التحفيز".

ولم يخف العبدالوهاب ميوله كونه هلالياً قائلاً :" نحن متصدرون ترتيباً وتهديفاً ولاعبونا في تجانس تدريجي وهذا يبشر بالخير، لكن يحزننا وضع الاتحاد ".

وأبدى سعد الرويشد حزنه على غياب الحكم السعودي في قيادة مباريات الدوري، وقال :"كنت أتمنى أن تتاح له الفرصة كما أتيحت للمدرب الوطني كمساعد لمدرب الفريق الأول.

وأضاف الرويشد :" أستغرب الاستغناء المبكر عن المدربين وكنت أتمنى أن تمنح الفرصة أكثر كون الدوري استثنائياً، كما هو الحال للمحترفين الأجانب الذين لا يتأقلمون إلا بعد أكثر من 6 مباريات وربما تصل إلى عشر ".

وفي رأي للمشجع الاتحادي أسامة العنزي عن الدوري بعد مرور تسع جولات قال :" وضع فريقنا هو الأسوأ حتى الآن، وإن شاء الله تعاد صياغة الفريق ويعود لوضعه الطبيعي في الدور الثاني من الدوري " واكتفى أسامة بهذه الكلمات عن فريقه.

إلا أن زميله فيصل العنزي ( مشجع نصراوي ) أكد أن ما قدمه رئيس الهيئة العامة للرياضة تركي آل الشيخ للرياضة بشكل عام وللدوري بشكل خاص يفوق الوصف قائلاً ومختصراً :" بيض الله وجهك يابوناصر ".

وأشار العنزي أن المنتج الرياضي هذا الموسم بالفعل استثنائي في كل شيء، وأن السلبيات تكاد تندثر بل لا تذكر مقابل كل ما هو إيجابي بدءاً من تحسين بيئة الملاعب والمحترفين الأجانب والحكام والمدربين العالميين وحتى الحضور الجماهيري وحضور العائلات للملاعب بكل يسر وسهولة في الحضور والمغادرة.

واختتم العنزي قوله بكلمة واحدة :" الآن أصبحت الرياضة بيئة جاذبة بما تعنيه الكلمة".

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2018