"تقويم التعليم والتدريب" توقع عقدًا مع جامعة الملك سعود للعلوم الصحية

لتنفيذ مشروع الدراسة التقويمية على المستوى البرامجي

وقعت هيئة تقويم التعليم والتدريب، ممثلةً في المركز الوطني للتقويم والاعتماد الأكاديمي، يوم الاثنين 10 محرم الموافق 9 سبتمبر، عقدًا مع جامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية؛ لتنفيذ مشروع الدراسة التقويمية على المستوى البرامجي، وذلك في مقر الجامعة بمدينة الرياض.

وينص العقد الموقَّع على تنفيذ المركز لمشروع الدراسة التقويمية للاعتماد الأكاديمي على المستوى البرامجي، لبرنامج بكالوريوس العلاج التنفسي بكلية العلوم الطبية التطبيقية بالرياض، وفرعي البرنامج بمحافظتَي جدة والأحساء.

وقّع العقد من جانب الهيئة رئيسها حسام بن عبدالوهاب زمان، ومن جانب الجامعة مديرها بندر بن عبدالمحسن القناوي، كما حضر التوقيع عدد من مسؤولي الهيئة والمركز والجامعة.

وبعد التوقيع شكر رئيس الهيئة، مدير جامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية ومنسوبيها على هذه الخطوة، وأكد أن اعتماد المؤسسات التعليمية مؤسسيّاً أو برامجيّاً يتضمن بناءً حقيقياً للقدرات البشرية لمنسوبيها، ومراجعة شاملة لمخرجات التعلم، وتركيزاً على تنوع مجالاته بما يشمل المعارف والمهارات والكفايات للخريجين، بما يلبي احتياجات سوق العمل من الكوادر البشرية المميزة؛ تحقيقاً لرؤية المملكة 2030م وتحسيناً مستمرّاً لجودة البرامج التعليمية.

38

11 سبتمبر 2019 - 12 محرّم 1441 08:30 PM

لتنفيذ مشروع الدراسة التقويمية على المستوى البرامجي

"تقويم التعليم والتدريب" توقع عقدًا مع جامعة الملك سعود للعلوم الصحية

0 2,671

وقعت هيئة تقويم التعليم والتدريب، ممثلةً في المركز الوطني للتقويم والاعتماد الأكاديمي، يوم الاثنين 10 محرم الموافق 9 سبتمبر، عقدًا مع جامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية؛ لتنفيذ مشروع الدراسة التقويمية على المستوى البرامجي، وذلك في مقر الجامعة بمدينة الرياض.

وينص العقد الموقَّع على تنفيذ المركز لمشروع الدراسة التقويمية للاعتماد الأكاديمي على المستوى البرامجي، لبرنامج بكالوريوس العلاج التنفسي بكلية العلوم الطبية التطبيقية بالرياض، وفرعي البرنامج بمحافظتَي جدة والأحساء.

وقّع العقد من جانب الهيئة رئيسها حسام بن عبدالوهاب زمان، ومن جانب الجامعة مديرها بندر بن عبدالمحسن القناوي، كما حضر التوقيع عدد من مسؤولي الهيئة والمركز والجامعة.

وبعد التوقيع شكر رئيس الهيئة، مدير جامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية ومنسوبيها على هذه الخطوة، وأكد أن اعتماد المؤسسات التعليمية مؤسسيّاً أو برامجيّاً يتضمن بناءً حقيقياً للقدرات البشرية لمنسوبيها، ومراجعة شاملة لمخرجات التعلم، وتركيزاً على تنوع مجالاته بما يشمل المعارف والمهارات والكفايات للخريجين، بما يلبي احتياجات سوق العمل من الكوادر البشرية المميزة؛ تحقيقاً لرؤية المملكة 2030م وتحسيناً مستمرّاً لجودة البرامج التعليمية.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2019