"صحة جدة" تختتم دورة التفتيش الصحي في المنافذ الجوية والبحرية

شهدت حضور 33 موظفًا من منسوبي مراكز المراقبة

اختتمت اليوم الخميس، الدورة التدريبية التي نظمتها صحة جدة، ممثلة في مركز المراقبة الصحية بميناء جدة الإسلامي بعنوان: "التفتيش الصحي لوسائل النقل وإصدار شهادات الفسح الصحي حسب اللوائح الصحية الدولية"، بميناء جدة الإسلامي.

وتأتي هذه الدورة انطلاقًا من سعي الوزارة لتحسين الخدمات والواجباب المنوطة بها، بهدف تعزيز كفاءات أداء العاملين في المجال الرقابي، مع التركيز على تنمية المعارف والمهارات للمفتشين كافة؛ حيث شهدت الدورة حضور ٣٣ موظفًا من منسوبي مراكز المراقبة الصحية بميناء جدة الإسلامي ومراكز المراقبة الصحية بمطار الملك عبدالعزيز الدولي ومراكز المراقبة الصحية بميناء مدينة الملك عبدالله الاقتصادية.

واشتملت على سلسلة من المواضيع التي تناولت الاشتراطات الصحية الدولية، والمراقبة الصحية في المنافذ وإجراءاتها، بالإضافة إلى مفهوم التقييم الموحد، وطرق المناظرة حسب مفهوم الصحة العامة، والهدف منها، ومناظرة الحالات المشتبهة بمرض معدٍ، إلى جانب المناظرة للسفن التجارية حسب الاشتراطات الصحية الدولية، طوارئ الصحة العمومية.

كما شهدت الدورة أيضًا ورشة عمل لسيناريوهات "طوارئ الصحة العمومية".

قدم الدورة الأمين منسق برنامج اللوائح بوزارة الصحة الدكتور زاهر، ومدير برنامج اللوائح الصحية الدولية بالوزارة الدكتور حمود القرني.

وزارة الصحة القطاع الصحي صحة جدة جدة دورة التفتيش الصحي في المنافذ الجوية والبحرية

0

15 مارس 2018 - 27 جمادى الآخر 1439 06:29 PM

شهدت حضور 33 موظفًا من منسوبي مراكز المراقبة

"صحة جدة" تختتم دورة التفتيش الصحي في المنافذ الجوية والبحرية

0 200

اختتمت اليوم الخميس، الدورة التدريبية التي نظمتها صحة جدة، ممثلة في مركز المراقبة الصحية بميناء جدة الإسلامي بعنوان: "التفتيش الصحي لوسائل النقل وإصدار شهادات الفسح الصحي حسب اللوائح الصحية الدولية"، بميناء جدة الإسلامي.

وتأتي هذه الدورة انطلاقًا من سعي الوزارة لتحسين الخدمات والواجباب المنوطة بها، بهدف تعزيز كفاءات أداء العاملين في المجال الرقابي، مع التركيز على تنمية المعارف والمهارات للمفتشين كافة؛ حيث شهدت الدورة حضور ٣٣ موظفًا من منسوبي مراكز المراقبة الصحية بميناء جدة الإسلامي ومراكز المراقبة الصحية بمطار الملك عبدالعزيز الدولي ومراكز المراقبة الصحية بميناء مدينة الملك عبدالله الاقتصادية.

واشتملت على سلسلة من المواضيع التي تناولت الاشتراطات الصحية الدولية، والمراقبة الصحية في المنافذ وإجراءاتها، بالإضافة إلى مفهوم التقييم الموحد، وطرق المناظرة حسب مفهوم الصحة العامة، والهدف منها، ومناظرة الحالات المشتبهة بمرض معدٍ، إلى جانب المناظرة للسفن التجارية حسب الاشتراطات الصحية الدولية، طوارئ الصحة العمومية.

كما شهدت الدورة أيضًا ورشة عمل لسيناريوهات "طوارئ الصحة العمومية".

قدم الدورة الأمين منسق برنامج اللوائح بوزارة الصحة الدكتور زاهر، ومدير برنامج اللوائح الصحية الدولية بالوزارة الدكتور حمود القرني.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2019