"سوسة النخيل الحمراء" تقضي على أحلام المزارعين بتيماء

أضرت بمعظم النخيل التي تكلف مبالغ طائلة

تسببت سوسة النخيل الحمراء بأضرار لمعظم نخيل محافظة تيماء الشهيرة بالتمور، وهو استمرار لما تعاني منه نخيل المحافظة منذ فترة من سوسة النخيل، حيث رصد أحد المواطنين صور نخيل مزرعته في منطقة "بوهان" شرق تيماء وهو يحرقها بعدما نخرتها السوسة، وهي أخطر الآفات الحشرية التي تهاجم النخيل في السعودية، مؤكداً أن الجهود التي تقوم بها فرع الزراعة بالمحافظة واضحة ولكنها غير كافية للقضاء على سوسة النخيل الذي قضى على معظم النخيل في المحافظة.

وقال مهاجر رفيد العنزي لـ "سبق" إنه "يقوم بإحراق النخيل المصاب لأنه السبيل الوحيد للحفاظ على النخيل السليم من انتقال العدوى"، لافتاً إلى أنهم بحاجة إلى إمكانيات أكبر وأكثر للقضاء على سوسة النخيل، خاصة وأن أغلب مناطق زراعة النخيل في المحافظة مصاب بهذه الآفة.

وتشتهر محافظة تيماء بالزراعة، وتمتاز أرضها بعطاء أجود أنواع الحمضيات والنخيل حيث يقدر عدد النخيل بالمحافظة بما يقارب 300 ألف نخلة، كما تشكل الزراعة اهتماماً لدى عدد كبير من الأهالي، وتنتج أنواعاً عدة من التمور كالحلوة، والبرني، والسكري، والخلاص، وغيرها من الأنواع، كما أسهمت النخلة بشكل كبير في حياة الأقدمين، كما أن النخلة تكلف المزارعين مبالغ طائلة من غرسها كفسيلة وحتى إنتاجها، إلا أن سوسة النخيل قضت على أحلام المزارعين.

وتحتل المملكة مركزاً متقدماً بين دول العالم في زراعة النخيل وإنتاج التمور بأنواعها، حيث بلغ عدد أشجار النخيل فيها 28.5 مليون نخلة، تنتج 1.3 مليون طن من التمور سنوياً، وكانت وزارة البيئة والمياه والزراعة دعت المزارعين في يوليو الماضي إلى الإبلاغ عن أي حالات لسوسة النخيل الحمراء، عبر نظام البلاغات الموحّد "بلِّغ"، والذي أطلقته الوزارة ضمن خطتها للتحول الرقمي، لتسهيل طلب الخدمات وتقديم البلاغات من المستفيدين وتسريع الإجراءات.

سوسة النخيل تيماء التمور النخيل

20

04 يناير 2020 - 9 جمادى الأول 1441 12:08 AM

أضرت بمعظم النخيل التي تكلف مبالغ طائلة

"سوسة النخيل الحمراء" تقضي على أحلام المزارعين بتيماء

4 9,315

تسببت سوسة النخيل الحمراء بأضرار لمعظم نخيل محافظة تيماء الشهيرة بالتمور، وهو استمرار لما تعاني منه نخيل المحافظة منذ فترة من سوسة النخيل، حيث رصد أحد المواطنين صور نخيل مزرعته في منطقة "بوهان" شرق تيماء وهو يحرقها بعدما نخرتها السوسة، وهي أخطر الآفات الحشرية التي تهاجم النخيل في السعودية، مؤكداً أن الجهود التي تقوم بها فرع الزراعة بالمحافظة واضحة ولكنها غير كافية للقضاء على سوسة النخيل الذي قضى على معظم النخيل في المحافظة.

وقال مهاجر رفيد العنزي لـ "سبق" إنه "يقوم بإحراق النخيل المصاب لأنه السبيل الوحيد للحفاظ على النخيل السليم من انتقال العدوى"، لافتاً إلى أنهم بحاجة إلى إمكانيات أكبر وأكثر للقضاء على سوسة النخيل، خاصة وأن أغلب مناطق زراعة النخيل في المحافظة مصاب بهذه الآفة.

وتشتهر محافظة تيماء بالزراعة، وتمتاز أرضها بعطاء أجود أنواع الحمضيات والنخيل حيث يقدر عدد النخيل بالمحافظة بما يقارب 300 ألف نخلة، كما تشكل الزراعة اهتماماً لدى عدد كبير من الأهالي، وتنتج أنواعاً عدة من التمور كالحلوة، والبرني، والسكري، والخلاص، وغيرها من الأنواع، كما أسهمت النخلة بشكل كبير في حياة الأقدمين، كما أن النخلة تكلف المزارعين مبالغ طائلة من غرسها كفسيلة وحتى إنتاجها، إلا أن سوسة النخيل قضت على أحلام المزارعين.

وتحتل المملكة مركزاً متقدماً بين دول العالم في زراعة النخيل وإنتاج التمور بأنواعها، حيث بلغ عدد أشجار النخيل فيها 28.5 مليون نخلة، تنتج 1.3 مليون طن من التمور سنوياً، وكانت وزارة البيئة والمياه والزراعة دعت المزارعين في يوليو الماضي إلى الإبلاغ عن أي حالات لسوسة النخيل الحمراء، عبر نظام البلاغات الموحّد "بلِّغ"، والذي أطلقته الوزارة ضمن خطتها للتحول الرقمي، لتسهيل طلب الخدمات وتقديم البلاغات من المستفيدين وتسريع الإجراءات.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021