"الحربي": طوق أمني حول المشاعر لمنع دخول المخالفين والمتسللين

خلال حديثه ‏في ندوة جهود المملكة في خدمة قاصدي الحرمين

أكد مدير الأمن العام الفريق أول خالد بن قرار الحربي‏ وضع الخطط الأمنية والمرورية والتنظيمية وإدارة الحشود وخطة الطوارئ بما يضمن تطبيق الاشتراطات الصحية ‏ويسهم في نجاح موسم الحج ومنع انتشار الوباء بين الحجاج ‏أو المشاركين في خدمتهم من مختلف الجهات المشاركة.

وأبان أن قوات أمن الحج عملت من الاستفادة من التقنيات الحديثة والبشرية والتوظيف الأمثل وضع الخطوط الرئيسية والبديل وتطبيق الفرضيات في الحالات الطارئة وتم وضع طوق أمني على حمى المشاعر الاستفادة من كافة الأمنيات إمكانية نجاح موسم الحج وضبط المخالفين وتطبيق النظام بحقهم.

جاء ذلك خلال حديثه ‏في ندوة جهود المملكة العربية السعودية في خدمة قاصدي الحرمين وحجاج بيت الله الحرام خلال جائحة كورونا ‏فيما يتعلق بتكثيف الإجراءات الوقائية ‏والجهود ‏الأمنية لعمرة آمنة ‏وزيارة مطمئنة.

وأضاف الفريق الحربي أن وزارة الداخلية هي المعنية بتطبيق الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا، وبالتالي فإن المهمة ستكون بدرجة من الصعوبة ‏في تطبيق هذه الإجراءات في موسم الحج وفي نطاق جغرافي محدود ‏وفي ظل تنقل الحجاج مع بعضهم البعض ‏وفي نفس الوقت لأداء مناسك الحج إلى أن الاستعداد المبكر ‏والتهيئة المناسب والاستفادة من الإمكانيات التي هيأتها حكومة خادم الحرمين الشريفين كانت كفيلة بتوفيق الله بنجاح موسم الحج.

وأشار الحربي إلى أنه تم تشكيل قوات أمن الحج بمشاركة عدد من الجهات الأمنية والعسكرية وتوزيع وتقسيم الأدوار بين هذه الجهات بما يضمن تحقيق الأمن وتنفيذ الخطط بكل كفاءة وجودة، وتم عقد عدد من ‏اللقاءات وورش العمل مع الجهات ذات العلاقة المعنية في تقديم الخدمات للحجاج والزائرين والمتمثلة في وزارة الحج والعمرة وزارة الصحة والرئاسة العامة مسؤول المسجد الحرام والمسجد النبوي بغرض التنسيق وتكامل الجهود في تقديم الخدمات المقدمة وضمان تطبيق الإجراءات الاحترازية الوقائية للعاملين والقائمين على خدمتهم أثناء التنقلات بين المشاعر المقدسة والمسجد الحرام في رحلة الحج.

وأردف: تم توجيه طلعات يومية في مختلف الأوقات لمراقبة المشاعر المقدسة والطرق المؤدية إليها ‏بما في ذلك الطرق الترابية ‏التي قد تستغل من المتسللين والمخالفين وتفعيل مركز القيادة والسيطرة ‏لمتابعة تنفيذ الخطة والربط بين جميع أفرع القوات المشاركة في خدمة الحجاج من القطاعات العسكرية والحكومية والجهات الخدمية الأخرى المشاركة في تنفيذ الخطة ورفع تقارير دورية ‏من جميع الجهات تتضمن الإحصائيات والأرقام ذات العلاقة بما تم إنجازه من الخطة الأمنية في مراحل التنفيذ.

وختم مدير الأمن العام بتأكيده على أنه تم تنظيم المؤتمرات الصحفية مشاركة الجهات أو القوات المعنية والاستفادة من جميع الوسائل والطرق الممكنة لإيصال الرسائل التوعوية بمختلف اللغات ومن خلال حسابات وزارة الداخلية بمواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك الرسائل النصية ‏بالتنسيق مع شركات الاتصال.

6

13 يوليو 2021 - 3 ذو الحجة 1442 03:48 PM

خلال حديثه ‏في ندوة جهود المملكة في خدمة قاصدي الحرمين

"الحربي": طوق أمني حول المشاعر لمنع دخول المخالفين والمتسللين

0 2,020

أكد مدير الأمن العام الفريق أول خالد بن قرار الحربي‏ وضع الخطط الأمنية والمرورية والتنظيمية وإدارة الحشود وخطة الطوارئ بما يضمن تطبيق الاشتراطات الصحية ‏ويسهم في نجاح موسم الحج ومنع انتشار الوباء بين الحجاج ‏أو المشاركين في خدمتهم من مختلف الجهات المشاركة.

وأبان أن قوات أمن الحج عملت من الاستفادة من التقنيات الحديثة والبشرية والتوظيف الأمثل وضع الخطوط الرئيسية والبديل وتطبيق الفرضيات في الحالات الطارئة وتم وضع طوق أمني على حمى المشاعر الاستفادة من كافة الأمنيات إمكانية نجاح موسم الحج وضبط المخالفين وتطبيق النظام بحقهم.

جاء ذلك خلال حديثه ‏في ندوة جهود المملكة العربية السعودية في خدمة قاصدي الحرمين وحجاج بيت الله الحرام خلال جائحة كورونا ‏فيما يتعلق بتكثيف الإجراءات الوقائية ‏والجهود ‏الأمنية لعمرة آمنة ‏وزيارة مطمئنة.

وأضاف الفريق الحربي أن وزارة الداخلية هي المعنية بتطبيق الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا، وبالتالي فإن المهمة ستكون بدرجة من الصعوبة ‏في تطبيق هذه الإجراءات في موسم الحج وفي نطاق جغرافي محدود ‏وفي ظل تنقل الحجاج مع بعضهم البعض ‏وفي نفس الوقت لأداء مناسك الحج إلى أن الاستعداد المبكر ‏والتهيئة المناسب والاستفادة من الإمكانيات التي هيأتها حكومة خادم الحرمين الشريفين كانت كفيلة بتوفيق الله بنجاح موسم الحج.

وأشار الحربي إلى أنه تم تشكيل قوات أمن الحج بمشاركة عدد من الجهات الأمنية والعسكرية وتوزيع وتقسيم الأدوار بين هذه الجهات بما يضمن تحقيق الأمن وتنفيذ الخطط بكل كفاءة وجودة، وتم عقد عدد من ‏اللقاءات وورش العمل مع الجهات ذات العلاقة المعنية في تقديم الخدمات للحجاج والزائرين والمتمثلة في وزارة الحج والعمرة وزارة الصحة والرئاسة العامة مسؤول المسجد الحرام والمسجد النبوي بغرض التنسيق وتكامل الجهود في تقديم الخدمات المقدمة وضمان تطبيق الإجراءات الاحترازية الوقائية للعاملين والقائمين على خدمتهم أثناء التنقلات بين المشاعر المقدسة والمسجد الحرام في رحلة الحج.

وأردف: تم توجيه طلعات يومية في مختلف الأوقات لمراقبة المشاعر المقدسة والطرق المؤدية إليها ‏بما في ذلك الطرق الترابية ‏التي قد تستغل من المتسللين والمخالفين وتفعيل مركز القيادة والسيطرة ‏لمتابعة تنفيذ الخطة والربط بين جميع أفرع القوات المشاركة في خدمة الحجاج من القطاعات العسكرية والحكومية والجهات الخدمية الأخرى المشاركة في تنفيذ الخطة ورفع تقارير دورية ‏من جميع الجهات تتضمن الإحصائيات والأرقام ذات العلاقة بما تم إنجازه من الخطة الأمنية في مراحل التنفيذ.

وختم مدير الأمن العام بتأكيده على أنه تم تنظيم المؤتمرات الصحفية مشاركة الجهات أو القوات المعنية والاستفادة من جميع الوسائل والطرق الممكنة لإيصال الرسائل التوعوية بمختلف اللغات ومن خلال حسابات وزارة الداخلية بمواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك الرسائل النصية ‏بالتنسيق مع شركات الاتصال.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021