بعد 3 أسابيع.. "الداخلية" تختتم مشاركتها بـ"الجنادرية 33" بالإشادة والإعجاب

قدّمت الماضي العريق والحاضر الزاهر في أجنحتها المشاركة

اختتمت وزارة الداخلية مشاركتها، مساء أمس، في المهرجان الوطني للتراث والثقافة، "الجنادرية 33"، والتي امتدت لثلاثة أسابيع، عاش خلالها زوار أجنحة الوزارة أجواءً رائعة جمعت بين الماضي العريق، والتي قدمت من خلالها الوزارة تعريفاً كاملاً عما كانت عليه القطاعات الأمنية في الماضي.

واطلع الزوار على الحاضر والمستقبل الزاهر الذي تعيشه الوزارة في ظل دعم من خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو وزير الداخلية.

واستطاعت الوزارة بكل قطاعاتها الأمنية الـ22 المشارِكة أن تتفرد بإبهار زوار "الجنادرية 33" من خلال ما قدمه كل جناح من خلال عرض جهود الوزارة، حيث شهدت الأجنحة توافد أعداد كبيرة من الزوار الذين حرصوا على معرفة أدق التفاصيل التي تتمتع بها الأجهزة الأمنية بالمملكة من كفاءة عالية في شتى مجالات الأمن والأمان والقدرة والجاهزية لتلك القطاعات.

وحرصت وزارة الداخلية على وضع أجهزة مقياس الرضاء عند عدد من الأجنحة؛ لمعرفة مدى إعجاب زوار مهرجان الجنادرية لما تقدمه تلك الأجنحة من معلومات وخدمات تسهم في تسهيل الإجراءات.

وعرّفت القطاعات الأمنية الـ22 المشاركة في المهرجان الزوار بالتقنيات الحديثة المساندة لرجال الأمن في تنفيذ مهامهم، والتطور الذي شهدته الخدمات الأمنية التي تقدمها، واستخدام التقنيات الحديثة، كما قدمت وزارة الداخلية عروضاً تعريفية مختلفة بالخدمات والإجراءات الأمنية التي تمكّن الزوار من إنجاز عدد منها في الأجنحة ذات العلاقة.

وشهد جناح الوزارة حضوراً مميزاً للاطلاع على مراحل التطور المختلفة التي شهدتها قطاعاتها الأمنية كافة، وتشمل وثائق وأسلحة وتجهيزات وأدوات وملبوسات وعربات من مراحل تاريخية مختلفة قبل عشرات السنين إلى ما وصلت إليه في يومنا هذا.

كما سطرت وزارة الداخلية عروضاً تتضمن التذكير ببطولات وتضحيات رجالاتها الذين استشهدوا في ميدان الشرف والعزة وحرص الوزارة على رعاية أسرهم.

مهرجان الجنادرية الـ33 الجنادرية الـ33 الجنادرية

3

10 يناير 2019 - 4 جمادى الأول 1440 12:48 PM

قدّمت الماضي العريق والحاضر الزاهر في أجنحتها المشاركة

بعد 3 أسابيع.. "الداخلية" تختتم مشاركتها بـ"الجنادرية 33" بالإشادة والإعجاب

1 1,795

اختتمت وزارة الداخلية مشاركتها، مساء أمس، في المهرجان الوطني للتراث والثقافة، "الجنادرية 33"، والتي امتدت لثلاثة أسابيع، عاش خلالها زوار أجنحة الوزارة أجواءً رائعة جمعت بين الماضي العريق، والتي قدمت من خلالها الوزارة تعريفاً كاملاً عما كانت عليه القطاعات الأمنية في الماضي.

واطلع الزوار على الحاضر والمستقبل الزاهر الذي تعيشه الوزارة في ظل دعم من خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو وزير الداخلية.

واستطاعت الوزارة بكل قطاعاتها الأمنية الـ22 المشارِكة أن تتفرد بإبهار زوار "الجنادرية 33" من خلال ما قدمه كل جناح من خلال عرض جهود الوزارة، حيث شهدت الأجنحة توافد أعداد كبيرة من الزوار الذين حرصوا على معرفة أدق التفاصيل التي تتمتع بها الأجهزة الأمنية بالمملكة من كفاءة عالية في شتى مجالات الأمن والأمان والقدرة والجاهزية لتلك القطاعات.

وحرصت وزارة الداخلية على وضع أجهزة مقياس الرضاء عند عدد من الأجنحة؛ لمعرفة مدى إعجاب زوار مهرجان الجنادرية لما تقدمه تلك الأجنحة من معلومات وخدمات تسهم في تسهيل الإجراءات.

وعرّفت القطاعات الأمنية الـ22 المشاركة في المهرجان الزوار بالتقنيات الحديثة المساندة لرجال الأمن في تنفيذ مهامهم، والتطور الذي شهدته الخدمات الأمنية التي تقدمها، واستخدام التقنيات الحديثة، كما قدمت وزارة الداخلية عروضاً تعريفية مختلفة بالخدمات والإجراءات الأمنية التي تمكّن الزوار من إنجاز عدد منها في الأجنحة ذات العلاقة.

وشهد جناح الوزارة حضوراً مميزاً للاطلاع على مراحل التطور المختلفة التي شهدتها قطاعاتها الأمنية كافة، وتشمل وثائق وأسلحة وتجهيزات وأدوات وملبوسات وعربات من مراحل تاريخية مختلفة قبل عشرات السنين إلى ما وصلت إليه في يومنا هذا.

كما سطرت وزارة الداخلية عروضاً تتضمن التذكير ببطولات وتضحيات رجالاتها الذين استشهدوا في ميدان الشرف والعزة وحرص الوزارة على رعاية أسرهم.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020