بدء أعمال الدورة العادية الـ"94" للجنة الدائمة للإعلام العربي

"الغامدي": يجب تسخير جميع قدراتنا الإعلامية للدفاع عن قضايانا

أكد المشرف العام على التخطيط والاستشراف الإعلامي بوزارة الإعلام رئيس اللجنة الدائمة للإعلام العربي، الدكتور خالد بن عبدالقادر الغامدي، أن تعزيز حضور القضية الفلسطينية في المشهدَيْن الإعلاميَّيْن العربي والعالمي، والعمل على تصحيح الصورة النمطية السلبية عن العرب والمسلمين في الخارج، ومعالجة قضايا الإرهاب، ومكافحته بالمنطقة، مثلت أهم البنود الـ 12 التي نوقشت اليوم في اجتماع الدورة الـ94 للجنة الدائمة للإعلام العربي.

جاء ذلك في كلمته خلال ترؤسه اجتماع الدورة العادية الـ"94" للجنة الدائمة للإعلام العربي، الذي نظمته الأمانة العامة لجامعة الدول العربية بالتعاون والتنسيق مع نادي دبي للصحافة، ومؤسسة وطني الإمارات، بمشاركة وكلاء وزارات الإعلام في الدول العربية، ورؤساء أجهزة ومؤسسات الإعلام العربية، وذلك في إمارة دبي.

وقال: إن الوطن العربي يواجه الكثير من التحديات في مختلف الجوانب، تقتضي من الجميع تسخير جميع قدراتنا الإعلامية أكثر من أي وقت مضى للدفاع عن قضايانا، وتوحيد صفوفنا في سبيل أن يرقى العمل الإعلامي العربي المشترك لتطلعات أمتنا العربية، والإسهام في التأثير على المنظومة الإعلامية العربية إقليميًّا ودوليًّا.

وعبَّر خلال كلمته عن شكره وتقديره لدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة ممثلة بنادي دبي للصحافة على استضافتها اجتماعات اللجنة الدائمة للإعلام العربي تزامنًا مع احتفالاتها بمناسبة اختيار دبي عاصمة للإعلام العربي 2020؛ لتحمل مشعل الإعلام العربي من شقيقتها الرياض عاصمة الإعلام العربي لعام 2019م.

وفي الختام أعرب الدكتور الغامدي عن تمنياته للجميع بالتوفيق والسداد في سبيل تحقيق التطلعات، وإنجاز أعمال اللجنة بكل يسر وكفاءة خدمة للعمل الإعلامي العربي المشترك.

وتضمن جدول أعمال الدورة (12) بندًا تمهيدًا لعرضها على الدورة الـ(12) للمكتب التنفيذي لمجلس وزراء الإعلام العرب الذي يعقد يوم بعد غد الخميس.

وناقشت اللجنة عددًا من البنود المهمة، كالاستراتيجية الإعلامية العربية، والخريطة الإعلامية العربية للتنمية المستدامة، ودور الإعلام العربي في التصدي لظاهرة الإرهاب.

كما أدرج مقترح السعودية حيال تشكيل فريق عمل بعضويتها، ومشاركة ممثلين من وزارات الإعلام في الدول العربية، والمنظمات والاتحادات ذات العلاقة؛ وذلك للعمل على تطوير استراتيجية موحدة للتعامل مع جميع شركات الإعلام الدولية، مثل (جوجل - فيس بوك - أمازون - نتفلكس)، بناء على دراسة أفضل النماذج الدولية في التعامل مع هذه الشركات، على أن يتضمن مهام فريق العمل تقديم توصيات كفيلة بحفظ حقوق الدول العربية، إضافة إلى اقتراح آلية مناسبة للتعامل مع تناول وكالات الأنباء ووسائل الإعلام العالمية للموضوعات المتعلقة بالدول العربية، والشؤون الإعلامية الدولية، بما يضمن بناء صورة ذهنية عالمية سليمة وصحيحة عن الدول العربية، وتكليف الأمانة العامة (إدارة الأمانة الفنية لمجلس وزراء الإعلام العرب) بمتابعة تنفيذ المقترح.

حضر الاجتماع مدير إدارة العمليات الإعلامية المسؤول عن ملف الجامعة العربية تركي بن مرزوق العمري.

رئيس اللجنة الدائمة للإعلام العربي خالد الغامدي الأمانة العامة لجامعة الدول العربية نادي دبي للصحافة مؤسسة وطني الإمارات اجتماع الدورة 94 للجنة الدائمة للإعلام العربي

1

14 يناير 2020 - 19 جمادى الأول 1441 11:09 PM

"الغامدي": يجب تسخير جميع قدراتنا الإعلامية للدفاع عن قضايانا

بدء أعمال الدورة العادية الـ"94" للجنة الدائمة للإعلام العربي

2 1,189

أكد المشرف العام على التخطيط والاستشراف الإعلامي بوزارة الإعلام رئيس اللجنة الدائمة للإعلام العربي، الدكتور خالد بن عبدالقادر الغامدي، أن تعزيز حضور القضية الفلسطينية في المشهدَيْن الإعلاميَّيْن العربي والعالمي، والعمل على تصحيح الصورة النمطية السلبية عن العرب والمسلمين في الخارج، ومعالجة قضايا الإرهاب، ومكافحته بالمنطقة، مثلت أهم البنود الـ 12 التي نوقشت اليوم في اجتماع الدورة الـ94 للجنة الدائمة للإعلام العربي.

جاء ذلك في كلمته خلال ترؤسه اجتماع الدورة العادية الـ"94" للجنة الدائمة للإعلام العربي، الذي نظمته الأمانة العامة لجامعة الدول العربية بالتعاون والتنسيق مع نادي دبي للصحافة، ومؤسسة وطني الإمارات، بمشاركة وكلاء وزارات الإعلام في الدول العربية، ورؤساء أجهزة ومؤسسات الإعلام العربية، وذلك في إمارة دبي.

وقال: إن الوطن العربي يواجه الكثير من التحديات في مختلف الجوانب، تقتضي من الجميع تسخير جميع قدراتنا الإعلامية أكثر من أي وقت مضى للدفاع عن قضايانا، وتوحيد صفوفنا في سبيل أن يرقى العمل الإعلامي العربي المشترك لتطلعات أمتنا العربية، والإسهام في التأثير على المنظومة الإعلامية العربية إقليميًّا ودوليًّا.

وعبَّر خلال كلمته عن شكره وتقديره لدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة ممثلة بنادي دبي للصحافة على استضافتها اجتماعات اللجنة الدائمة للإعلام العربي تزامنًا مع احتفالاتها بمناسبة اختيار دبي عاصمة للإعلام العربي 2020؛ لتحمل مشعل الإعلام العربي من شقيقتها الرياض عاصمة الإعلام العربي لعام 2019م.

وفي الختام أعرب الدكتور الغامدي عن تمنياته للجميع بالتوفيق والسداد في سبيل تحقيق التطلعات، وإنجاز أعمال اللجنة بكل يسر وكفاءة خدمة للعمل الإعلامي العربي المشترك.

وتضمن جدول أعمال الدورة (12) بندًا تمهيدًا لعرضها على الدورة الـ(12) للمكتب التنفيذي لمجلس وزراء الإعلام العرب الذي يعقد يوم بعد غد الخميس.

وناقشت اللجنة عددًا من البنود المهمة، كالاستراتيجية الإعلامية العربية، والخريطة الإعلامية العربية للتنمية المستدامة، ودور الإعلام العربي في التصدي لظاهرة الإرهاب.

كما أدرج مقترح السعودية حيال تشكيل فريق عمل بعضويتها، ومشاركة ممثلين من وزارات الإعلام في الدول العربية، والمنظمات والاتحادات ذات العلاقة؛ وذلك للعمل على تطوير استراتيجية موحدة للتعامل مع جميع شركات الإعلام الدولية، مثل (جوجل - فيس بوك - أمازون - نتفلكس)، بناء على دراسة أفضل النماذج الدولية في التعامل مع هذه الشركات، على أن يتضمن مهام فريق العمل تقديم توصيات كفيلة بحفظ حقوق الدول العربية، إضافة إلى اقتراح آلية مناسبة للتعامل مع تناول وكالات الأنباء ووسائل الإعلام العالمية للموضوعات المتعلقة بالدول العربية، والشؤون الإعلامية الدولية، بما يضمن بناء صورة ذهنية عالمية سليمة وصحيحة عن الدول العربية، وتكليف الأمانة العامة (إدارة الأمانة الفنية لمجلس وزراء الإعلام العرب) بمتابعة تنفيذ المقترح.

حضر الاجتماع مدير إدارة العمليات الإعلامية المسؤول عن ملف الجامعة العربية تركي بن مرزوق العمري.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020