لتجعلها أطول وأنحف.. أجبرت ابنتها على قفز الحبل 3000 مرة يومياً

أُصيبت في مفصل الركبة وحذّرها الأطباء من تكرار التمارين العنيفة

أُصيبت فتاة من مدينة هانغتشو بمقاطعة جيجيانغ الصينية في الثالثة عشرة من عمرها بالتنكس العظمي الغضروفي لأحدوبة الظنبوب، بعدما أجبرتها أمها على القفز 3000 مرة في اليوم فوق الحبل لتكسب طولاً أكثر.

واشتكت الفتاة، وفق موقع "أوديتي سنترال" لأمها الشعور بألم في الركبتين إلا أن الأخيرة اتهمتها بالكسل. لكنها وبعد تفاقم الحالة وتزايد العوارض سوءاً اصطحبتها إلى الطبيب. وعلى الرغم من أن الأطباء استبعدوا بعد إجراء فحص فيزيولوجي وجود إصابة في غضروف الهلالة المليف في مفصل الركبة، إلا أنهم حذّروا الأم من إمكانية تسبّب فرط التمارين في إصابات لدى الأولاد.

ويبلغ طول الفتاة يوان يوان 158 سنتيمترا ووزنها 120 كيلوغراماً. وتأملت الأم أن تدفع التمارين الرياضية بالابنة لبلوغ 160 سنتيمتراً، وأن تخسر من وزنها الزائد "لتصبح أكثر نحافةً وجمالاً"، إلا أن الوزن الزائد ولاسيما بعد أن فرضت الأم زيادة عدد القفزات من ألف إلى 3000 في اليوم؛ ما أسهم في أذية الركبتين.

وبحسب البيان، حذّر الأطباء من أن نمو الأطفال يتأثر بعدد من العوامل؛ كالرياضة والتغذية والمزاج والجينات الوراثية، وأن التمارين الرياضية لا يمكن وحدها أن تلعب الدور الحاسم في المسألة.

2

14 سبتمبر 2021 - 7 صفر 1443 09:42 AM

أُصيبت في مفصل الركبة وحذّرها الأطباء من تكرار التمارين العنيفة

لتجعلها أطول وأنحف.. أجبرت ابنتها على قفز الحبل 3000 مرة يومياً

2 4,900

أُصيبت فتاة من مدينة هانغتشو بمقاطعة جيجيانغ الصينية في الثالثة عشرة من عمرها بالتنكس العظمي الغضروفي لأحدوبة الظنبوب، بعدما أجبرتها أمها على القفز 3000 مرة في اليوم فوق الحبل لتكسب طولاً أكثر.

واشتكت الفتاة، وفق موقع "أوديتي سنترال" لأمها الشعور بألم في الركبتين إلا أن الأخيرة اتهمتها بالكسل. لكنها وبعد تفاقم الحالة وتزايد العوارض سوءاً اصطحبتها إلى الطبيب. وعلى الرغم من أن الأطباء استبعدوا بعد إجراء فحص فيزيولوجي وجود إصابة في غضروف الهلالة المليف في مفصل الركبة، إلا أنهم حذّروا الأم من إمكانية تسبّب فرط التمارين في إصابات لدى الأولاد.

ويبلغ طول الفتاة يوان يوان 158 سنتيمترا ووزنها 120 كيلوغراماً. وتأملت الأم أن تدفع التمارين الرياضية بالابنة لبلوغ 160 سنتيمتراً، وأن تخسر من وزنها الزائد "لتصبح أكثر نحافةً وجمالاً"، إلا أن الوزن الزائد ولاسيما بعد أن فرضت الأم زيادة عدد القفزات من ألف إلى 3000 في اليوم؛ ما أسهم في أذية الركبتين.

وبحسب البيان، حذّر الأطباء من أن نمو الأطفال يتأثر بعدد من العوامل؛ كالرياضة والتغذية والمزاج والجينات الوراثية، وأن التمارين الرياضية لا يمكن وحدها أن تلعب الدور الحاسم في المسألة.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021