"غوتيريش": "كورونا" وتغيّر المناخ مشكلتان خطيرتان تتطلبان استجابة الحكومات والمواطنين

فرنسا أعلنت عن وفاة 33 شخصًا وإصابة 1784 بالفيروس في أكبر زيادة خلال 24 ساعة

أكد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أن فيروس كورونا والتغيّر المناخي مشكلتان خطيرتان تتطلبان استجابة محددة من الحكومات والمؤسسات والمواطنين.

وتفصيلاً، جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك عقده غوتيريش مع الأمين العام للمنظمة العالمية للأرصاد بيتيري تالاس، في المقر الدائم للأمم المتحدة بنيويورك.

وقال غوتيريش إن 2020 سنة محورية لمعالجة حالة الطوارئ المناخية، مشيرًا إلى أن المؤشرات واضحة وضوح الشمس، فالاحترار العالمي يتسارع، وعام 2019 سجّل ثاني أعلى حرارة (بعد عام 2016) والعقد الماضي كان الأكثر حرارة في تاريخ البشرية.

وأكد الأمين العام أن تفشي فيروس كورونا المستجد لن يشتت الانتباه عن قضية تغيّر المناخ أو انعدام المساواة أو غيرها من القضايا الملحة، مشددًا على أن المشكلتين تختلفان في طبيعتهما، إذ إن إحداهما ( كورونا) مؤقتة، ومن المتوقع أن تكون تداعياتها مؤقتة، لكن التغير المناخي موجود منذ سنوات وسيظل مستمرًا لعقود ويتطلب عملاً متواصلاً.

ودعا غوتيريش إلى رفع سقف الأهداف خلال مؤتمر تغيّر المناخ في غلاسكو في نوفمبر القادم من أجل تخفيض الانبعاثات بنسبة 45 % من مستويات عام 2010 في هذا العقد، ووصول انبعاثات ثاني أكسيد الكربون إلى الصفر للحفاظ على حرارة بمقدار 1.5 درجة مئوية.

وحدد الأمين العام أولويات مؤتمر تغيّر المناخ المتمثلة في وضع خطط وطنية لتغيّر المناخ، وتبنّي إستراتيجيات لوصول انبعاثات ثاني أكسيد الكربون إلى الصفر مع حلول 2050، ووضع حزمة قوية من البرامج والمشروعات والمبادرات التي ستساعد المجتمعات والدول على التكيّف مع آثار تغيّر المناخ وبناء المرونة، مؤكدًا أنه على الدول المتطورة أن تتمسك بالتزاماتها لحشد 100 مليار دولار مع حلول عام 2020.

من جانب آخر، أعلنت وزارة الصحة الفرنسية، الثلاثاء، وفاة 33 شخصًا وإصابة 1784 في أكبر زيادة خلال 24 ساعة.

وقال المدير العام للصحة الفرنسي جيروم سالومون في مؤتمر صحفي يومي إن 86 من المصابين هم في حال خطيرة, موضحًا أنّ المتوفين الـ 33 كبار في السن و 23 منهم تجاوزوا 75 عامًا.

الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الأمين العام للمنظمة العالمية للأرصاد بيتيري تالاس فيروس كورونا الجديد

3

11 مارس 2020 - 16 رجب 1441 12:13 AM

فرنسا أعلنت عن وفاة 33 شخصًا وإصابة 1784 بالفيروس في أكبر زيادة خلال 24 ساعة

"غوتيريش": "كورونا" وتغيّر المناخ مشكلتان خطيرتان تتطلبان استجابة الحكومات والمواطنين

2 6,005

أكد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أن فيروس كورونا والتغيّر المناخي مشكلتان خطيرتان تتطلبان استجابة محددة من الحكومات والمؤسسات والمواطنين.

وتفصيلاً، جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك عقده غوتيريش مع الأمين العام للمنظمة العالمية للأرصاد بيتيري تالاس، في المقر الدائم للأمم المتحدة بنيويورك.

وقال غوتيريش إن 2020 سنة محورية لمعالجة حالة الطوارئ المناخية، مشيرًا إلى أن المؤشرات واضحة وضوح الشمس، فالاحترار العالمي يتسارع، وعام 2019 سجّل ثاني أعلى حرارة (بعد عام 2016) والعقد الماضي كان الأكثر حرارة في تاريخ البشرية.

وأكد الأمين العام أن تفشي فيروس كورونا المستجد لن يشتت الانتباه عن قضية تغيّر المناخ أو انعدام المساواة أو غيرها من القضايا الملحة، مشددًا على أن المشكلتين تختلفان في طبيعتهما، إذ إن إحداهما ( كورونا) مؤقتة، ومن المتوقع أن تكون تداعياتها مؤقتة، لكن التغير المناخي موجود منذ سنوات وسيظل مستمرًا لعقود ويتطلب عملاً متواصلاً.

ودعا غوتيريش إلى رفع سقف الأهداف خلال مؤتمر تغيّر المناخ في غلاسكو في نوفمبر القادم من أجل تخفيض الانبعاثات بنسبة 45 % من مستويات عام 2010 في هذا العقد، ووصول انبعاثات ثاني أكسيد الكربون إلى الصفر للحفاظ على حرارة بمقدار 1.5 درجة مئوية.

وحدد الأمين العام أولويات مؤتمر تغيّر المناخ المتمثلة في وضع خطط وطنية لتغيّر المناخ، وتبنّي إستراتيجيات لوصول انبعاثات ثاني أكسيد الكربون إلى الصفر مع حلول 2050، ووضع حزمة قوية من البرامج والمشروعات والمبادرات التي ستساعد المجتمعات والدول على التكيّف مع آثار تغيّر المناخ وبناء المرونة، مؤكدًا أنه على الدول المتطورة أن تتمسك بالتزاماتها لحشد 100 مليار دولار مع حلول عام 2020.

من جانب آخر، أعلنت وزارة الصحة الفرنسية، الثلاثاء، وفاة 33 شخصًا وإصابة 1784 في أكبر زيادة خلال 24 ساعة.

وقال المدير العام للصحة الفرنسي جيروم سالومون في مؤتمر صحفي يومي إن 86 من المصابين هم في حال خطيرة, موضحًا أنّ المتوفين الـ 33 كبار في السن و 23 منهم تجاوزوا 75 عامًا.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020