علي آل شرمة

38 مليار ..

نمت إيرادات مايكروسوفت لتصل إلى 38.0 مليار دولار في الربع المالي الرابع من عام 2020، وذلك بالمقارنة مع الإيرادات البالغة 33.7 مليار دولار في الربع الرابع من عام 2019.


2.5 مليار ..

بلغ عدد مستخدمي فيسبوك 2.5 مليار مستخدم شهريًا، بزيادة قدرها 2 في المئة، مقارنةً بعدد 2.45 مليار مستخدم في الربع الثالث من عام 2019 عندما نما عدد المستخدمين شهريًا بنسبة 1.65 في المئة.


91 مليار ..

حققت آبل إيرادات وصلت 91.8 مليار دولار أمريكي في الربع الأول من العام المالي 2020، والذي انتهى بنهاية شهر ديسمبر الماضي؛ لتتفوق على جميع التوقعات.


70 مليار ..

أعلنت شركة أمازون عن نتائجها المالية للربع الثالث من السنة المالية 2019، والتي حققت فيه إيرادات قدرها 70 مليار دولار، وصافي دخل قدره 2.1 مليار دولار، و حقق السهم الواحد أرباح 4.23 دولار، مقارنة بإيرادات قدرها 56.6 مليار دولار و صافي دخل 2.9 مليار دولار و ربح ا


"نحن وصلنا إلى مفترق طرق وعليك أن تختار"


إنفوجرافيك .. مجلس الوزراء يقر الميزانية العامة للدولة للعام المالي الجديد 2020.


التمديد لحظر الأسلحة على إيران.. هل تنحاز الدول العظمى للسلام أم للإرهاب؟!

في 24 يونيو المنصرم خرج وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو على العالم بخريطة تبرز الأضرار المتوقعة في حال عدم تمديد مجلس الأمن الدولي لحظر السلاح على إيران مع قرب نهايته في أكتوبر المقبل. وقبل أن يُنظر لهذا التقرير على أنه منحاز للمطالبة الأمريكية فيجب الن


سلام على مهد الرسالة والسلام

كعادتها في كل عام، قدمت السعودية درسًا بليغًا للآخرين في العناية بالمسلمين، والحرص على سلامتهم، وتقديم كل ما يلزم لضمان راحتهم، ومساعدتهم على قضاء مناسكهم بيُسر وسهولة. لم يكن حج هذا العام عاديًّا، بل كان استثنائيًّا بكل ما تحمله الكلمة، بعد انتشار جائحة كورون


وحشية الحوثيين وتخاذل المجتمع الدولي

منذ انقلاب الحوثيين المشؤوم على الحكومة الشرعية في اليمن، واستيلائهم على السلطة بقوة السلاح الإيراني، دأبت تلك الميليشيات على مهاجمة السكان المحليين بالأسلحة كافة، وارتكبت العديد من المجازر والانتهاكات بحقهم، ولم تتورع عن قصف الأحياء السكنية المدنية بالمدفعية


السياحة العلاجية.. استثمار المستقبل

كشفت جائحة كورونا التي يعيشها العالم في الوقت الحالي حجم الإمكانات الصحية والطبية الهائلة التي تتمتع بها السعودية، ومقدار الدعم الذي يحظى به هذا القطاع الحيوي الذي يمس حياة الناس بصورة مباشرة، والاهتمام والرعاية التي توليها القيادة الرشيدة لكل ما يؤدي إلى تطور


ترتيب الأولويات عنوان للمرحلة المقبلة

بواقعية شديدة، دعا صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، أمير منطقة نجران رئيس مجلس المنطقة، خلال اجتماع المجلس الذي عُقد افتراضيًّا خلال الأيام الماضية بمحافظة بدر الجنوب، إلى إعادة ترتيب الأولويات على خلفية جائحة كورونا، وتحديد أهم المشاريع التي ترتب


حكمة سعودية تبهر العالم

بتأييد واسع، وإشادة منقطعة النظير، قابلت جموع المسلمين في شتى أنحاء العالم القرار الذي أصدرته السلطات السعودية باقتصار الحج لهذا العام على المقيمين داخل السعودية من الجنسيات كافة، وبأعداد محدودة جدًّا، كإجراء احترازي مهم لتطويق انتشار مرض كورونا (كوفيد 19)، وه


النيابة العامة تصفع أوكار الفساد

تداولت الصحف المحلية ومواقع الأنباء إعلان النيابة العامة توقيف 28 متهمًا في قضية غسل أموال، والحكم عليهم بعد ثبوت تورُّطهم بالسجن لفترات متفاوتة، تجاوزت في مجملها 194 سنة، والغرامة بقرابة 60 مليون ريال، مع مصادرة ما يزيد على 16 مليار ريال. وقبلها بأيام حملت ال


وزارة الصحة.. جهود مشهودة ومصداقية معهودة

منذ ظهور جائحة كورونا حرصت القيادة السعودية على تمليك الحقائق للرأي العام، والكشف بكل شفافية ووضوح عن الموقف الصحي في السعودية، قناعة منها بأن التزام جانب الحقيقة والوضوح هو أول المداخل لمحاربة الفيروس والقضاء عليه، وأن مشاركة المعلومات الطبية مع الدول الأخرى


السعودية تدعم اليمن.. والحوثي يسرق المساعدات

هاج الحوثيون وماجوا، وملؤوا الدنيا زعيقًا وعويلاً وهم يشاهدون مملكة الإنسانية تحشد المجتمع الدولي في مؤتمر المانحين الذي عُقد افتراضيًّا الثلاثاء الماضي لدعم الشعب اليمني الشقيق، وإعادة تذكير العالم بالأزمة الإنسانية التي يمرُّ بها مهد العروبة. لم يرضَ الا


الوعي المجتمعي واستئصال كورونا

بعد النجاح الكبير الذي حققته الإجراءات التي اتخذتها السعودية للتصدي لأزمة كورونا، التي كان لها الأثر الملموس في كبح جماح المرض، وتراجُع أعداد الإصابة، وتزايُد نسبة المتعافين، استقبل الشعب السعودي باستبشار كبير إعلان العودة التدريجية لطبيعة الحياة، وفق خطة دقيق


كل عام ووطن الشموخ بألف خير

يأتي عيد الفطر المبارك هذا العام والعالم يعيش ظروفًا خاصة، اقتضتها جائحة كورونا التي ملأت الدنيا، وشغلت الناس، وفرضت علينا إجراءات استثنائية، في مقدمتها تغيير كثير من عاداتنا، والالتزام بتوجيهات المؤسسات الصحية والطبية الخاصة بمحاصرة الوباء، ومنع انتشاره وتمدد


لوحة سعودية زاهية في الولاء والطاعة

جاءت ردة فعل السعوديين مع القرارات الأخيرة التي اتخذتها القيادة بوقف بدل غلاء المعيشة، وزيادة القيمة المضافة إلى 15 % بدلاً من 5 %، لتبهر العالم كله، وتدهش الجميع، وتؤكد المعدن الأصيل لهذا الشعب النبيل.. وأظهرت مقدار الولاء الذي يحملونه لقيادتهم الرشيدة، التي


حرب ضد كورونا وأخرى ضد الحوثيين

إجماع تام يسود المجتمع السعودي قاطبة على تميُّز الجهود المضنية التي يبذلها رجال وزارة الصحة وأطقمها المختلفة من أطباء وممرضين وفنيين لمواجهة جائحة كورونا (كوفيد19)، وما يقومون به من أعمال جليلة، وصلت إلى حد التضحية بالنفس والمخاطرة لأجل تحقيق غاية سامية، وضعوه


العناية بالأيتام في السعودية.. "رفقاء" نموذجًا

عُرف المجتمع السعودي منذ قديم الزمن بالتراحم والتضامن والتعاضد بين أبنائه؛ لذلك انتشرت في ربوعه الجمعيات الخيرية التي اضطلعت بالعديد من المهام العظيمة، وفي مقدمتها رعاية الأيتام التي توليها الدولة جُل عنايتها. وإحقاقًا للحق أقول: إن تلك الجمعيات بذلت جهودً


الملك يوشِّح جنود "الصحة" تاج العز

كلمات دافئة، وجَّهها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز – حفظه الله – إلى الأمة الإسلامية جمعاء، هنَّأها فيها بحلول شهر رمضان المعظم، متمنيًا من الله العلي القدير أن يحمل هذا الشهر الكريم في ظلاله شفاء عاجلاً لكل مريض، وسلامة دائمة لكل إنسان، ورحم


قوافل الخير السعودية تحاصر تداعيات كورونا

عُرف المجتمع السعودي منذ الأزل بتكاتفه وتضامنه، وبالمستوى العالي من التكافل الاجتماعي الذي يتميز به أفراده، وما جُبلوا عليه من صفات نبيلة، وأخلاق رفيعة. وتحفل كتب التراث والأدب بصور مشرقة، وسيرة عطرة، تُظهر كيف كان أسلافنا قبل آلاف السنين مثالاً لكريم الأخلاق


الأزمات تبرز أصالة الطبيب السعودي

كشفت الأزمة التي يعيشها العالم حاليًا من جراء انتشار فيروس كورونا في معظم دول العالم عن قدرة السعوديين على التفاعل الإيجابي مع المجتمعات التي يعيشون فيها؛ فالمئات من الأطباء المبتعثين للدراسات العليا في دول أوروبية عدة لم يتوانوا عن الانخراط في الجهود التي تبذ


صواريخ الحوثي ومأساة الملالي

في الوقت الذي ينشغل فيه العالم أجمع بجائحة كورونا التي أصبحت وباء يهدد البشرية جمعاء، وتزداد جهود البحث عن السبل الكفيلة بمحاصرة الفيروس، وتبادر السعودية بتقديم العون لمنظمة الصحة العالمية لدعم الجهود الدولية الساعية لإيجاد لقاح للمرض، فاجأت جماعة الحوثيين الا


المملكة تقود العالم ضد الجائحة

هكذا هي المملكة دومًا، رائدة في عمل الخير، وسابقة بالخيرات، تسعى لإيجاد الحلول، وتبادر بتقديم الاقتراحات. وما اجتماع قادة دول مجموعة العشرين الأخير برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز – حفظه الله - إلا دليل على ذلك؛ إذ سارعت المملكة إلى اقتر


ولكورونا فوائد!!

تزخر الأمثال العربية بمقولات، تشير إلى أنه لا تخلو كارثة أو مصيبة من جوانب إيجابية، تأتي في ثناياها، منها على سبيل المثال "رُبَّ ضارة نافعة"، و"من المحن تأتي المنح"، إلى غير ذلك. وهذا نهج يتماشى مع هدي الإسلام، وقوله تعالى في محكم تنزيله {وَعَسَىٰ أَن تَكْرَهُ


تعليق العمرة يحقق مقاصد الشريعة

ضربت السلطات السعودية أروع الأمثلة في تأكيد الحرص على الصحة العامة، والانحياز لكرامة النفس البشرية، وحفظها من كل تهديد يحيق بها، ولو كان ضئيلاً، وذلك عبر قراراتها التاريخية التي اتخذتها خلال الأيام القليلة الماضية فيما يتعلق بالتصدي للتهديد الذي يمثله مرض كورو


لا توجد نتائج

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020