بندر مغرم الشهري

142 مليون ..

المسلسل الكوري الدموي لعبة الحبار (Squid Game) أصبح أكثر مسلسل مشاهدة في تاريخ نيتفليكس على الإطلاق بـ ١٤٢ مليون حساب حول العالم اطّلع على المسلسل خلال أول أربعة أسابيع من إطلاقه. المصدر : جريد.


201,250 سيارة ..

قامت شركة Tesla بتسليم 201,250 سيارة في جميع أنحاء العالم في الربع الثاني لهذا العام 2021 ، وهو رقم قياسي لشركة صناعة السيارات الكهربائية بقيادة الرئيس التنفيذي إيلون ماسك.


38 مليار ..

نمت إيرادات مايكروسوفت لتصل إلى 38.0 مليار دولار في الربع المالي الرابع من عام 2020، وذلك بالمقارنة مع الإيرادات البالغة 33.7 مليار دولار في الربع الرابع من عام 2019.


2.5 مليار ..

بلغ عدد مستخدمي فيسبوك 2.5 مليار مستخدم شهريًا، بزيادة قدرها 2 في المئة، مقارنةً بعدد 2.45 مليار مستخدم في الربع الثالث من عام 2019 عندما نما عدد المستخدمين شهريًا بنسبة 1.65 في المئة.


نفاق جماعة "الاخوان" الإرهابية


إنفوجرافيك .. مجلس الوزراء يقر الميزانية العامة للدولة للعام المالي الجديد 2020.


إرهابي ومتخلف!.. متى تتحرك السينما العربية لمواجهة الإساءة الهوليودية لصورة العربي؟

ملخص: تستمر السينما الغربية بشكل عام، وهوليوود بشكل خاص، في تقديم صورة العربي بشكل غير مقبول؛ فهو إما إرهابي، أو قاتل، أو شرير، وغيرها من الجوانب المسيئة، وبشكل ممنهج ومستمر منذ بداية ظهور صناعة السينما لقرابة قرن كامل. وفي الوقت الذي يُنتظر فيه من السينما ا


أسود وغزلان في شوارع الرياض!!

لم يصدِّق البعض أنفسهم خلال الأيام الماضية وهم يشاهدون بأعينهم ثلاثة غزلان وهي تعدو وسط شارع رئيسي في العاصمة الرياض، في مشهد غير مألوف، رسم الدهشة على وجوه كثير ممن شاهدوا المنظر، ووثَّقوه بهواتفهم الجوالة قبل أن يبثوه على مواقع التواصل الاجتماعي. وخلال الأ


أما آن لإعلامنا أن يتسعود؟

لغط كبير وواسع، شهدته الساحة الإعلامية ووسائل التواصل الاجتماعي، بعد التصريحات المسيئة التي أطلقها مقدِّم البرامج الترفيهية اللبناني جورج قرداحي بحق السعودية والإمارات وبقية دول التحالف العربي، واتهامه هذه الدول بالاعتداء على الشعب اليمني، إضافة إلى غير ذلك من


الصناعات العسكرية.. حين يصبح الحلم واقعًا

وفق خطة موضوعة بدقة، وآجال محددة، تمضي السعودية في طريقها نحو توطين صناعاتها العسكرية، وتطوير منظومتها الدفاعية لامتلاك القدرة على توفير احتياجاتها من معدات عسكرية حديثة، يتم تصنيعها بأيدٍ سعودية داخل البلاد؛ وذلك لتحقيق عدد من الأهداف، في مقدمتها تعزيز قدراته


لا نحتاج لحقوق إنسانيتكم!!

تحوَّلت قضية حقوق الإنسان، والمطالبة بصيانتها وحمايتها، من مهمة سامية إلى ورقة ضغط ومساومات ومزايدات، تستخدمها بعض الدول الكبرى والمنظمات الدولية لتنفيذ مآرب سياسية، وتتخذها مبررًا للتدخل في شؤون الدول الأخرى لتحقيق أجندة محددة، بل وصل الحال في بعض الأحيان إلى


حتى لا يصبح حُسن النية "سذاجة"

أخذت ظاهرة التسوُّل الإلكتروني في تنامٍ خلال الفترة الأخيرة مُخلِّفة الكثير من النتائج السلبية، التي ربما تُلقي بظلالها على الحالة الأمنية، وتُحدث بعض التشوهات المجتمعية. هذا النوع من التحايل والخداع بات ملاحَظًا انتشاره بصورة جلية، ليس في السعودية فحسب، بل


اليوم يومك.. والزمان زمانك يا وطني

سعادة غامرة نعيشها نحن السعوديين هذه الأيام ونحن نشهد الذكرى الـ91 لتوحيد البلاد على يد المغفور له - بإذن الله - الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود، بعد أن كان الناس في ذلك الوقت يعانون فوضى عارمة، ضربت أشكال الحياة كافة، من تفشٍّ للفقر، وانعدام الأمن نتيجة


الأغبياء لم يستوعبوا الرسالة!!

قامت المملكة العربية السعودية على ركائز متينة، وقواعد راسخة، قوامها التمسك بثوابت الدين، والاعتزاز بالقيم والمبادئ الإسلامية الأصيلة، والعادات والتقاليد العربية العريقة؛ فاستصحبت قيادتها طيلة الفترة الماضية هذه الثوابت، وحرصت على تعزيزها وسط المجتمع باعتبارها


مكافحة الفساد.. حان دورك!!

بعزم لا يلين، وإرادة لا تفتر، تواصل السعودية السير في طريق محاربة الفساد، وتتمسك باقتلاع هذه الآفة من جذورها، وتعمل بجد على استئصالها، وجلب مَن يقفون وراءها إلى منصات العدالة، بغض النظر عن اعتباراتهم الشخصية أو الوظيفية، في تأكيد جديد للمقولة الشهيرة لخادم الح


الحوثي.. خطوات نحو الهاوية

مرة أخرى تعود جماعة الحوثيين الإرهابية إلى استهداف المناطق المدنية بالمسيَّرات المفخخة؛ إذ أقدمت خلال الأيام الماضية على مهاجمة مطار أبها، وتسبب ذلك في إصابة ثمانية مدنيين بجراح متفاوتة؛ وهو ما يشكّل جريمة حرب متكاملة الأركان، وانتهاكًا واضحًا للقوانين والموا


"حراج" التواصل الاجتماعي

لغط كثير، تثيره وسائل التواصل الاجتماعي وناشطوها؛ بسبب الدور الكبير الذي باتت تلعبه في حياتنا، وقدرتها على الوصول إلى شرائح المجتمع كافة دون استئذان، للدرجة التي باتت تنافس فيها الوسائل الإعلامية التقليدية – إن لم تكن قد تفوَّقت عليها – ولاسيما فيما يتعلق بت


التوظيف.. جعجعة بلا طحين

تُمثِّل البطالة مشكلة عالمية، تعانيها معظم المجتمعات، حتى في الدول الغربية ذات الاقتصادات الكبرى التي ترتفع فيها نسبة الدخل تظل قضية توفير الوظائف هاجسًا يؤرق صُنّاع القرار. والسعودية كغيرها من الدول التي تتأثر بتقلبات الاقتصاد العالمي تعاني قلة فرص العمل مقا


تعليم "نيو لوك"!!

تعديلات جوهرية كثيرة سوف يشهدها العام الدراسي الجديد الذي يُنتظر انطلاقه خلال الأيام المقبلة، تهدف إلى تجويد مخرجات العملية التعليمية، ورفع مستوى كفاءة الطلاب، وتطوير المناهج الدراسية، سعيًا وراء تخريج أجيال جديدة مسلحة بالعلم والمعرفة، وتمتلك القدرة على حمل ر


الدلال الأسري

قلق دائم، وإعراض عن التفاعل الإيجابي مع المجتمع، ورغبة في البقاء المستمر تحت دائرة الضوء، وسرعة في الغضب، وأنانية مفرطة وغرور زائد، وعدم القدرة على تحمُّل المسؤولية.. صفات يشترك فيها كثير من الأطفال الذين اعتادوا من عائلاتهم تلبية جميع مطالبهم، وعدم مناقشتهم ف


غبن المرأة الوارثة

‎أولى الإسلام أهمية كبرى لقضية المواريث، ووضع لها نظامًا واضحًا ومفصلاً، يشمل جميع الأحوال. ويتجلى ذلك في آية الميراث في سورة النساء. ويعود ذلك الاهتمام الذي أظهره الشرع الحنيف بالحقوق لمنع الشقاق والتنازع؛ لأن النفس البشرية مجبولة بفطرتها على الأنانية وحب الذ


أسواق الدم!!

كفلت الشريعة الإسلامية حق القصاص لذوي المجني عليه تحقيقًا لمجموعة من المقاصد السامية والأهداف النبيلة، في مقدمتها جبر خواطرهم، وزجر الآخرين عن ارتكاب جرائم القتل، وغير ذلك من الأهداف. كذلك لأولياء الدم الحق في التنازل عن القصاص وطلب الدية عوضًا عن ذلك نظير م


للمداومين.. بكم أعيادنا تكتمل

يتأهب المسلمون في مشارق الأرض ومغاربها لاستقبال عيد الأضحى المبارك، أعاده الله علينا وعلى الأمتين العربية والإسلامية بالخير والبركات؛ فتنشط الحركة في الأسواق، وتنشغل العائلات بتجهيز مستلزمات العيد، وتتناثر ضحكات الأطفال ابتهاجًا بهذا الموسم الكريم. ونحن في غ


هي أضحية.. والمشتري الضحية!!

في مثل هذه الأيام من كل عام يكثر الحديث عن ارتفاع أسعار المواشي؛ إذ لا يكاد يعلو صوت على صوت الشكوى من الممارسات السلبية للمتاجرين والباعة المتجولين الذين يستغلون تزايد الطلب لرفع الأسعار بصورة تسبب استياء كبيرًا للمواطنين والمقيمين، بذرائع متكررة، وأسباب متعد


ريادة الأعمال.. قاطرة تقود الاقتصاد الوطني

تلعب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة أدوارًا بالغة الأهمية في معظم دول العالم المتقدمة، وتشكِّل النصيب الأكبر من الناتج القومي الإجمالي، إضافة إلى ما توفره من فرص واعدة لأعداد مهولة من الشباب؛ وبالتالي تسهم بإيجابية في إيجاد حلول ناجعة لأكبر مشكلة تواجه الدول والمج


لكل متقاعد.. اطمئن

امتدادًا لعملية الإصلاح والهيكلة الإدارية المستمرة، وانسجامًا مع مساعي التطوير المتواصلة في المجالَيْن التنظيمي والإداري الحكومي، أتى قرار دمج المؤسسة العامة للتقاعد والمؤسسة العامة للتأمينات؛ لتحقيق مجموعة من الأهداف، في مقدمتها الوصول إلى أعلى معايير تنظيم ا


الأولى عالميًا.. إنجاز سعودي يتكرر

نطالع بين الفينة والأخرى أنباءً تحملها الصحف ووكالات الأنباء العالمية، والوسائط الإعلامية المختلفة عن تحقيق المملكة مرتبة متقدمة في أحد مؤشرات التنافسية الدولية، الأمر الذي عدّه مختصون واقعًا طبيعيًا أفرزته رؤية المملكة 2030 التي اعتمدت بصورة رئيسية على التخطي


متى نُسمع العالم صوتنا؟

يمتاز الإعلام السعودي بوسائله كافة، المقروءة والمسموعة والمرئية، بارتفاع مستوى المهنية، ومواكبته آخر التطورات التي شهدها العالم خلال العقود الماضية، إضافة إلى اقترابه من قضايا أمته ووطنه، وسعيه الدؤوب لإعلاء قيمة الشأن العام. وتضمنت القوانين السعودية التي تن


حماية البيئة واجب شرعي والتزام أخلاقي

كان إنشاء القوات الخاصة للأمن البيئي في الثامن عشر من سبتمبر 2018 لحظة فارقة في تاريخ المملكة العربية السعودية عطفًا على الأدوار الكبيرة التي تضطلع بها، والأهمية الخاصة التي تكتسبها، ولاسيما في ظل رؤية السعودية 2030 التي هدفت إلى تحقيق مبادئ التنمية المستدامة


لا توجد نتائج

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021