موقف إنساني يدفع مالك دار نشر تونسي للمشاركة بمعرض الكتاب

وصف الشباب السعودي بالمثقف والقارئ الجيد

أنهكه المرض ولم تنهكه العزيمة، وسيلة تنّقله كرسي متحرك وعكازه، يجوب المعرض بحركة بطيئة مثقلة بالقصص والحكايات في ذاكرته عن معرض الرياض الدولي للكتاب على مدى 10 سنوات، عنوانها "الوفاء" للمملكة ووزارة الثقافة والإعلام، والشعب السعودي.


يسكن في دار نشره بائعاً وناقلاً للمعرفة التونسية إلى تظاهرة الرياض الدولية للكتاب؛ إنه "ناجي مرزوق"، أحد أصحاب دور النشر التونسية.


يسرد ناجي قصته مع المعرض وموقفاً خالداً في ذاكرته في المعرض الذي أقيم عام 2011 بقوله: "في آخر يوم من المعرض أصبت بجلطة دماغية، حيث نُقلت لمستشفى الشميسي، وبقيت هناك 6 أيام في العناية المركزة، واستكملت علاجي حتى غادرت المستشفى على نفقة وزارة الثقافة والإعلام، وهذا الموقف الإنساني النبيل جعلني أحضر بعدها كل عام دون تردد، رداً للوفاء والموقف الإنساني النبيل تجاه قيادة وشعب المملكة، لأنه موقف لا ينكره ولا ينساه إلا جاحد، وأتحدث به وأرويه للجميع، فضلاً عن رغبتي الشخصية وشغف الثقافة".


واعتبر ناجي أن الجيل السعودي الجديد قارئ ومثقف، ولديه إقبال على الكتب التونسية وهذا شيء جيد، واصفاً رحلة الكتاب من تونس إلى الرياض بالرحلة الشاقة والمتعبة التي لا يقدم عليها سوى شخص لديه شغف للكتاب وحفظ الثقافة.


يذكر أن معرض الرياض الدولي للكتاب انطلق الأربعاء الماضي تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله -، وحمل شعار "الكتاب.. رؤية وتحول"، ويستمر حتى 18 مارس الجاري.
 

معرض الكتاب 2017 معرض الكتاب الرياض

11

11 مارس 2017 - 12 جمادى الآخر 1438 06:48 PM

وصف الشباب السعودي بالمثقف والقارئ الجيد

موقف إنساني يدفع مالك دار نشر تونسي للمشاركة بمعرض الكتاب

7 6,883

أنهكه المرض ولم تنهكه العزيمة، وسيلة تنّقله كرسي متحرك وعكازه، يجوب المعرض بحركة بطيئة مثقلة بالقصص والحكايات في ذاكرته عن معرض الرياض الدولي للكتاب على مدى 10 سنوات، عنوانها "الوفاء" للمملكة ووزارة الثقافة والإعلام، والشعب السعودي.


يسكن في دار نشره بائعاً وناقلاً للمعرفة التونسية إلى تظاهرة الرياض الدولية للكتاب؛ إنه "ناجي مرزوق"، أحد أصحاب دور النشر التونسية.


يسرد ناجي قصته مع المعرض وموقفاً خالداً في ذاكرته في المعرض الذي أقيم عام 2011 بقوله: "في آخر يوم من المعرض أصبت بجلطة دماغية، حيث نُقلت لمستشفى الشميسي، وبقيت هناك 6 أيام في العناية المركزة، واستكملت علاجي حتى غادرت المستشفى على نفقة وزارة الثقافة والإعلام، وهذا الموقف الإنساني النبيل جعلني أحضر بعدها كل عام دون تردد، رداً للوفاء والموقف الإنساني النبيل تجاه قيادة وشعب المملكة، لأنه موقف لا ينكره ولا ينساه إلا جاحد، وأتحدث به وأرويه للجميع، فضلاً عن رغبتي الشخصية وشغف الثقافة".


واعتبر ناجي أن الجيل السعودي الجديد قارئ ومثقف، ولديه إقبال على الكتب التونسية وهذا شيء جيد، واصفاً رحلة الكتاب من تونس إلى الرياض بالرحلة الشاقة والمتعبة التي لا يقدم عليها سوى شخص لديه شغف للكتاب وحفظ الثقافة.


يذكر أن معرض الرياض الدولي للكتاب انطلق الأربعاء الماضي تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله -، وحمل شعار "الكتاب.. رؤية وتحول"، ويستمر حتى 18 مارس الجاري.
 

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021