فضيحة جديدة.. الحوثيون يعرضون "اليمن" للبيع في مزاد علني!

بعد أن أفلست خزانة البنك المركزي من جراء السرقات التي تعرضت لها

فجَّر الحوثيون الخارجون عن النظام فضيحة جديدة مدوية، تضاف إلى سِجلهم الإجرامي العابث، وذلك عندما عرضوا اليمن للبيع على شكل أراضٍ في مزاد علني!
 

وكانت وثيقة رسمية مسربة قد كشفت عن إجراء جديد، اتخذته الجماعة المتمردة لعرض أراضي وعقارات الدولة في العاصمة ومختلف المحافظات للبيع في مزاد علني، بعد أن أفلست خزانة البنك المركزي من جراء السرقات التي تعرضت لها؛ وهو ما تسبب في وقف رواتب الآلاف من موظفي الدولة.
 
وانتقد القيادي الحوثي علي البخيتي القرار، واصفًا إياه بالفضيحة الحوثية الجديدة، وقال من خلال صفحته على "تويتر": "بعد أن أفلس البنك المركزي بدؤوا في بيع الجمهورية كأراض".
 
   تجدر الإشارة إلى أن الحوثيين (الذراع الإيرانية في اليمن) قد تمكَّنوا إبان 2014 من دخول العاصمة "صنعاء"، والاستيلاء عليها دون أي معارك بمساعدة من "صالح"، بعد خلعه من السلطة، ثم باقي المحافظات؛ ليحولوها إلى مناطق للصراع والقتل ونشر الفوضى في أرجاء البلاد.  
 

287

17 أكتوبر 2016 - 16 محرّم 1438 12:59 AM

بعد أن أفلست خزانة البنك المركزي من جراء السرقات التي تعرضت لها

فضيحة جديدة.. الحوثيون يعرضون "اليمن" للبيع في مزاد علني!

39 117,118

فجَّر الحوثيون الخارجون عن النظام فضيحة جديدة مدوية، تضاف إلى سِجلهم الإجرامي العابث، وذلك عندما عرضوا اليمن للبيع على شكل أراضٍ في مزاد علني!
 

وكانت وثيقة رسمية مسربة قد كشفت عن إجراء جديد، اتخذته الجماعة المتمردة لعرض أراضي وعقارات الدولة في العاصمة ومختلف المحافظات للبيع في مزاد علني، بعد أن أفلست خزانة البنك المركزي من جراء السرقات التي تعرضت لها؛ وهو ما تسبب في وقف رواتب الآلاف من موظفي الدولة.
 
وانتقد القيادي الحوثي علي البخيتي القرار، واصفًا إياه بالفضيحة الحوثية الجديدة، وقال من خلال صفحته على "تويتر": "بعد أن أفلس البنك المركزي بدؤوا في بيع الجمهورية كأراض".
 
   تجدر الإشارة إلى أن الحوثيين (الذراع الإيرانية في اليمن) قد تمكَّنوا إبان 2014 من دخول العاصمة "صنعاء"، والاستيلاء عليها دون أي معارك بمساعدة من "صالح"، بعد خلعه من السلطة، ثم باقي المحافظات؛ ليحولوها إلى مناطق للصراع والقتل ونشر الفوضى في أرجاء البلاد.  
 

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2018