جامعة الملك عبدالله تحتضن القافلة التعريفية بمعرض "قيم وحكمة"

في ثالث محطاتها ضِمن جولتها بالمملكة للتعريف بالمعرض

 احتضنت جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية (كاوست)، القافلةَ التعريفية بمعرض الملك عبدالله "قيم وحكمة"، بمحطتها الثالثة في ثول.

 

ودشنت القافلة بحضور الرئيس التنفيذي وعضو مجلس أمناء مؤسسة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود العالمية للأعمال الإنسانية، الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز ورئيس جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية (كاوست)، الدكتور جان لو شامو، ونائب الرئيس التنفيذي للشؤون الإدارية والمالية في الجامعة، المهندس نظمي النصر وعدد من المسؤولين.

 

وقال الأمير تركي بعد افتتاح القافلة: "يشرفني أن تكون المحطة الثالثة للقافلة التعريفية بمعرض الملك عبدالله هي ثول، والتي كانت تعني الكثير للملك عبدالله رحمه الله؛ وذلك من خلال اهتمامه بأهلها، وأمره بإنشاء عدد من المشاريع المهمة فيها".

 

وأشار إلى أن القافلة ستستمر في ترحالها هذا العام لتغطي مدناً عدة في المملكة؛ بهدف الترويج والتعريف للمعرض الكبير للملك عبدالله المزمع إقامته العام القادم بمدينة الرياض.

 

وكانت القافلة التعريفية التي حطت رحالها في محطتها الثانية بمدينة جدة قد حظيت باهتمام كبير من قِبَل الأهالي الذين تفاعلوا مع القافلة، وما تحويه من مقتنيات ومآثر الملك عبدالله رحمه الله، وانعكس ذلك من خلال الإقبال الكبير الذي شهدته القافلة.

 

يُذكر أن القافلة التعريفية بمعرض الملك عبدالله هي إحدى مبادرات الذكرى التي أطلقتها مؤسسة الملك عبدالله الإنسانية في وقت سابق، وتضمّنت معرضاً وفيلماً تعريفياً وجائزة دولية وندوة عن الملك عبدالله بن عبدالعزیز، وقد دشنت القافلة التعريفية بمدينة الرياض أثناء مهرجان "الجنادرية ٣١" لتجول بعد ذلك حول المملكة، وتنتهي جولتها بإقامة المعرض الكبير "الملك عبدالله: قيم وحكمة" في الرياض عام ٢٠١٨م.

0

27 إبريل 2017 - 1 شعبان 1438 01:50 PM

في ثالث محطاتها ضِمن جولتها بالمملكة للتعريف بالمعرض

جامعة الملك عبدالله تحتضن القافلة التعريفية بمعرض "قيم وحكمة"

0 214

 احتضنت جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية (كاوست)، القافلةَ التعريفية بمعرض الملك عبدالله "قيم وحكمة"، بمحطتها الثالثة في ثول.

 

ودشنت القافلة بحضور الرئيس التنفيذي وعضو مجلس أمناء مؤسسة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود العالمية للأعمال الإنسانية، الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز ورئيس جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية (كاوست)، الدكتور جان لو شامو، ونائب الرئيس التنفيذي للشؤون الإدارية والمالية في الجامعة، المهندس نظمي النصر وعدد من المسؤولين.

 

وقال الأمير تركي بعد افتتاح القافلة: "يشرفني أن تكون المحطة الثالثة للقافلة التعريفية بمعرض الملك عبدالله هي ثول، والتي كانت تعني الكثير للملك عبدالله رحمه الله؛ وذلك من خلال اهتمامه بأهلها، وأمره بإنشاء عدد من المشاريع المهمة فيها".

 

وأشار إلى أن القافلة ستستمر في ترحالها هذا العام لتغطي مدناً عدة في المملكة؛ بهدف الترويج والتعريف للمعرض الكبير للملك عبدالله المزمع إقامته العام القادم بمدينة الرياض.

 

وكانت القافلة التعريفية التي حطت رحالها في محطتها الثانية بمدينة جدة قد حظيت باهتمام كبير من قِبَل الأهالي الذين تفاعلوا مع القافلة، وما تحويه من مقتنيات ومآثر الملك عبدالله رحمه الله، وانعكس ذلك من خلال الإقبال الكبير الذي شهدته القافلة.

 

يُذكر أن القافلة التعريفية بمعرض الملك عبدالله هي إحدى مبادرات الذكرى التي أطلقتها مؤسسة الملك عبدالله الإنسانية في وقت سابق، وتضمّنت معرضاً وفيلماً تعريفياً وجائزة دولية وندوة عن الملك عبدالله بن عبدالعزیز، وقد دشنت القافلة التعريفية بمدينة الرياض أثناء مهرجان "الجنادرية ٣١" لتجول بعد ذلك حول المملكة، وتنتهي جولتها بإقامة المعرض الكبير "الملك عبدالله: قيم وحكمة" في الرياض عام ٢٠١٨م.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2018