"العمل": تحديث بيانات مستفيدي "الضمان" يعجّل بنقل مخصّصاتهم لحسابهم البنكي

الصبحي: المشروع جاء عقب تزايد الشكاوى ويهدف إلى الحد من مشكلات البطاقات

أكّد وكيل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية لوكالة الضمان الاجتماعي الدكتور نايف بن محمد الصبحي؛ أن مشروع تحديث بيانات مستفيدي الضمان والرعاية بصيغته الحالية سيعجّل بنقل تحويل المخصّصات المالية إلى الحساب البنكي الشخصي للمستفيد، بهدف الحد من مشكلات البطاقات الحالية.

 

وكشف عن تمكّن وكالة الضمان الاجتماعي من تحويل المخصّصات المالية لـ 650 ألف أسرة ضمانية إلى حساباتهم البنكية الشخصية خلال الفترة الماضية؛ يمثلون نحو 70 %‏ من العدد الإجمالي للأسر الضمانية.

 

وأضاف الصبحي؛ أن مشروع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية لتحديث بيانات مستفيدي الضمان والرعاية أسهم بشكل كبير في زيادة نسبة التحول نحو الحسابات الجارية، مبيناً أن توجّه الوزارة لتحويل المعاشات الضمانية للحسابات الجارية جاء عقب تزايد شكاوى مستفيدي الضمان من تأخّر إصدار البطاقات والأرقام السرية الخاصّة بها، وللحد من مشكلات البطاقات الحالية، وهو ما دفع الوزارة إلى البحث عن حلول أخرى ونقل معاشات المستفيدين من حسابات الظل التي لا تحمل أي بيانات لصاحب البطاقة إلى حسابات جارية تحتوي على معلومات العميل.

 

وأشار وكيل الضمان الاجتماعي؛ إلى أن مشروع تحديث البيانات بصيغته الحالية سيعجّل بنقل معاشات 200 ألف مستفيد متبقٍ إلى الحسابات الجارية؛ حيث تسعى وكالة الضمان إلى تحويل المخصّصات المالية لـ 852 ألف أسرة ضمانية يمثلون العدد الكلي لمستفيدي الضمان إلى حساباتهم الشخصية.

111

12 نوفمبر 2016 - 12 صفر 1438 12:08 PM

الصبحي: المشروع جاء عقب تزايد الشكاوى ويهدف إلى الحد من مشكلات البطاقات

"العمل": تحديث بيانات مستفيدي "الضمان" يعجّل بنقل مخصّصاتهم لحسابهم البنكي

14 21,054

أكّد وكيل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية لوكالة الضمان الاجتماعي الدكتور نايف بن محمد الصبحي؛ أن مشروع تحديث بيانات مستفيدي الضمان والرعاية بصيغته الحالية سيعجّل بنقل تحويل المخصّصات المالية إلى الحساب البنكي الشخصي للمستفيد، بهدف الحد من مشكلات البطاقات الحالية.

 

وكشف عن تمكّن وكالة الضمان الاجتماعي من تحويل المخصّصات المالية لـ 650 ألف أسرة ضمانية إلى حساباتهم البنكية الشخصية خلال الفترة الماضية؛ يمثلون نحو 70 %‏ من العدد الإجمالي للأسر الضمانية.

 

وأضاف الصبحي؛ أن مشروع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية لتحديث بيانات مستفيدي الضمان والرعاية أسهم بشكل كبير في زيادة نسبة التحول نحو الحسابات الجارية، مبيناً أن توجّه الوزارة لتحويل المعاشات الضمانية للحسابات الجارية جاء عقب تزايد شكاوى مستفيدي الضمان من تأخّر إصدار البطاقات والأرقام السرية الخاصّة بها، وللحد من مشكلات البطاقات الحالية، وهو ما دفع الوزارة إلى البحث عن حلول أخرى ونقل معاشات المستفيدين من حسابات الظل التي لا تحمل أي بيانات لصاحب البطاقة إلى حسابات جارية تحتوي على معلومات العميل.

 

وأشار وكيل الضمان الاجتماعي؛ إلى أن مشروع تحديث البيانات بصيغته الحالية سيعجّل بنقل معاشات 200 ألف مستفيد متبقٍ إلى الحسابات الجارية؛ حيث تسعى وكالة الضمان إلى تحويل المخصّصات المالية لـ 852 ألف أسرة ضمانية يمثلون العدد الكلي لمستفيدي الضمان إلى حساباتهم الشخصية.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021