"الجلد السمكي" يّقشّر جلد الطفلة "ريم".. ووالدها يناشد تكليفه بأمريكا لعلاجها

قال: مراجعات عدة دون تحسّن واعتذاران عن قبولها و"الصحة" لم تعطِ اهتماماً

 هاجم مرض "الجلد السمكي"، وهو مرض نادر، جسد الطفلة "ريم الشمراني" (7 أعوام)، مّتسبّباً في تقشّر جلدها، في وقت يطالب والدها بسرعة تحويلها إلى مستشفيات خارجية متخصّصة؛ لتعذّر وجود علاج لها بالمملكة.

وتفصيلاً، قال والد الطفلة ريم عبدالله بن عبدالرحمن الشمراني لـ"سبق" إن ابنته "ريم" مُصابة بمرض "الجلد السمكي" منذ ولادتها في تاريخ 19/ 5/ 1430 بمستشفى البشائر شمالي منطقة عسير، وتم تحويلها في نفس اليوم إلى مستشفى الملك عبدالله ببيشة؛ حيث تم تنويمها قرابة أربعة أشهر دون نتائج تُذكر.

وأضاف: راجعنا مستشفى القوات المسلحة بمدينة الطائف، واستمرت المراجعات لفترة طويلة دون تحسّن يُذكر، كما ذهبنا إلى مستشفى الملك عبدالعزيز التخصصي بالطائف، ومدينة الملك فهد الطبية بالرياض، وجميعها اعتذرت عن عدم قبول الحالة؛ لعدم وجود العلاج"، مؤكداً أن وزارة الصحة لم تُعطِ حالة ابنته "ريم" أي اهتمام.

وأردف: حصلت ابنتي "ريم" على أمر علاج من إمارة منطقة الرياض لعلاجها بمستشفى الملك فيصل التخصصي في الرياض، وراجعنا المستشفى لأكثر من سنتين، مشيراً إلى اقتصار العلاج على المُرطّبات التي تُصرف بكميّات محدودة جداً.

واختتم بالقول: ابنتي تحتاج إلى العيش والسكن في منطقة ذات مناخ رطب مثل مدينة جدة؛ حيث تخفّ حكّة الجلد ويخف التقشّر"، مناشداً الموافقة على تكليفه بالملحقية العسكرية في الولايات المتحدة الأمريكية؛ لكونه يعمل عسكرياً بالقوات المسلحة، لعلاج ابنته هناك؛ حيث يوجد مراكز متقدمة للأمراض الجلدية.

218

20 إبريل 2017 - 23 رجب 1438 12:21 PM

قال: مراجعات عدة دون تحسّن واعتذاران عن قبولها و"الصحة" لم تعطِ اهتماماً

"الجلد السمكي" يّقشّر جلد الطفلة "ريم".. ووالدها يناشد تكليفه بأمريكا لعلاجها

112 68,593

 هاجم مرض "الجلد السمكي"، وهو مرض نادر، جسد الطفلة "ريم الشمراني" (7 أعوام)، مّتسبّباً في تقشّر جلدها، في وقت يطالب والدها بسرعة تحويلها إلى مستشفيات خارجية متخصّصة؛ لتعذّر وجود علاج لها بالمملكة.

وتفصيلاً، قال والد الطفلة ريم عبدالله بن عبدالرحمن الشمراني لـ"سبق" إن ابنته "ريم" مُصابة بمرض "الجلد السمكي" منذ ولادتها في تاريخ 19/ 5/ 1430 بمستشفى البشائر شمالي منطقة عسير، وتم تحويلها في نفس اليوم إلى مستشفى الملك عبدالله ببيشة؛ حيث تم تنويمها قرابة أربعة أشهر دون نتائج تُذكر.

وأضاف: راجعنا مستشفى القوات المسلحة بمدينة الطائف، واستمرت المراجعات لفترة طويلة دون تحسّن يُذكر، كما ذهبنا إلى مستشفى الملك عبدالعزيز التخصصي بالطائف، ومدينة الملك فهد الطبية بالرياض، وجميعها اعتذرت عن عدم قبول الحالة؛ لعدم وجود العلاج"، مؤكداً أن وزارة الصحة لم تُعطِ حالة ابنته "ريم" أي اهتمام.

وأردف: حصلت ابنتي "ريم" على أمر علاج من إمارة منطقة الرياض لعلاجها بمستشفى الملك فيصل التخصصي في الرياض، وراجعنا المستشفى لأكثر من سنتين، مشيراً إلى اقتصار العلاج على المُرطّبات التي تُصرف بكميّات محدودة جداً.

واختتم بالقول: ابنتي تحتاج إلى العيش والسكن في منطقة ذات مناخ رطب مثل مدينة جدة؛ حيث تخفّ حكّة الجلد ويخف التقشّر"، مناشداً الموافقة على تكليفه بالملحقية العسكرية في الولايات المتحدة الأمريكية؛ لكونه يعمل عسكرياً بالقوات المسلحة، لعلاج ابنته هناك؛ حيث يوجد مراكز متقدمة للأمراض الجلدية.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020